المحتوى الرئيسى

الصحف البريطانية: الإحباط الشعبى من بطء وتيرة الإصلاح سبب أحداث التحرير.. السعودية تجدد تحذيرها: سنقوم بتطوير سلاح نووى إذا حصلت إيران عليه

06/30 14:20


الجارديان:
السعودية تجدد تحذيرها: سنقوم بتطوير سلاح نووى إذا حصلت إيران عليه

أكد مسئول سعودى على أن الرياض لن تلتزم الصمت إذا استطاعت إيران الحصول على السلاح النووى الذى تسعى إليه، ونقلت صحيفة الجارديان عن هذا المسئول الذى لم يكشف عن هويته لكنها أشارت إلى لأنه مقرب من الأمير ترك الفيصل، رئيس المخابرات السعودية السابق وسفير الرياض السابق لدى الولايات المتحدة، قوله "لا يمكننا أن نعيش فى موقف تمتلك فيه إيران أسلحة نووية بينا لا نملكها نحن، فالأمر بسيط.. إذا قامت إيران بتطوير سلاح نووى، فإن ذلك سيكون غير مقبول بالنسبة لنا وسوف نحذو حذوهم".

وكان الأمير ترك الفيصل الذى وصفته الصحيفة بأنه أحد أبرز الدبلوماسيين وعضو العائلة المالكة فيها قد أثار شبح الصراع النووى فى الشرق الأوسط إذا اقتربت إيران من تطوير سلاح نووى، وحذر الفيصل خلال لقائه مع كبار المسئولين العسكريين فى حلف الناتو قبل عدة أسابيع من أن وجود أسلحة نووية فى إيران قد يجبر السعودية على تبنى سياسات يمكن أن تؤدى إلى عواقب لا حصر لها وربما تكون دراماتيكية.

وتقول الصحيفة، إن المسئولين فى الرياض يقولون إن السعودية ستمضى قدماً فى برنامجها النووى المدنى، فالاستخدام السلمى للطاقة النووية كما يقول الفيصل هو حق لجميع الأمم.

وبحسب الكلمة التى ألقاها الفيصل فى أوائل هذا الشهر فى الاجتماع المغلق بلندن، والتى حصلت الصحيفة على نسخة منها، فإنه أكد على أن إيران "نمر من ورق له مخالف فولاذية" وأنها تتدخل وتزعزع الاستقرار فى المنطقة، وأضاف قائلاً إنه على الرغم من حساسية إيران إزاء تدخل الدول الأخرى فى شئونها إلا أنها يجب أن تتوقع من الآخرين أن يتعاملوا معها بنفس الطريقة التى تتبعها.

وكان المسئولون والدبلوماسيون السعوديون قد أطلقوا خلال الأسابيع الأخيرة حملة جادة لحشد القوى العالمية والإقليمية ضد إيران خوفاً من أن إيران التى تعد المنافس الأكبر للرياض إقليميا تفجر من الربيع العربى لكسب نفوذ فى المنطقة وداخل المملكة نفسها.

وأبرزت الجارديان أوجه الصراع الأخرى بين إيران والسعودية، ومنها سوريا التى أصبحت تمثل معضلة أمام صناع السياسة السعوديين: فبينما يفضلون عدم رؤية أية احتجاجات شعبية أخرى فى المنطقة، لكنهم يرون أن نظام دمشق الذى يهيمن عليه الأقلية الشيعية ما هو إلا ذراع لإيران.

وهناك البحرين أيضا، فرغم أن المحللين يقولون إن المظاهرات فيها لم تكن طائفية، إلا أن اثنين من كبار المسئولين السعوديين قد قالوا هذا الأسبوع إن إيران هى التى حشدت المحتجين الشيعة ضد النظام السنى فى المملكة.

الإحباط الشعبى من بطء وتيرة الإصلاح سبب أحداث التحرير

واصلت الصحيفة متابعتها للأحداث التى شهدتها مصر على مدار يومى الثلاثاء والأربعاء، وقالت إن أعنف قتال فى الشوارع يشهده وسط القاهرة منذ سقوط حسنى مبارك قد خلف ورائه أكثر من ألف مصاب فى ظل حالة الاستياء الشعبى من الحكومة الانتقالية.

ومضت الصحيفة فى القول إنه المئات اصطدموا مع قوات الشرطة المسلحة وسط وحول ميدان التحرير فيما وصفه المحللون بأنه نقطة تحول خطيرة فى ثورة مصر المستمرة، وأشارت إلى أن الاحتجاجات التى بدأت مساء الثلاثاء تأتى بعد خمسة أشهر من الإحباط المتراكم بين الكثير من قطاعات الرأى العام المصرى بسبب بطء وتيرة الإصلاح منذ الثورة التى أطاحت بمبارك ونقلت الحكم إلى المجلس العسكرى الذى تعهد بتسليم السلطة إلى حكومة منتخبة ديمقراطياً خلال هذا العام.

وتابعت الجارديان قائلة، إن هناك غضب محدد لسبب ما يراه البعض عدم محاسبة لأعضاء النظام السابق، فرغم إدانة بعض هذه العناصر بتهمة الفساد، إلا أن محاكمة كل من وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى ومبارك نفسه، الذين يحملهما الكثيرون مسئولية قتل المتظاهرين أثناء الثورة، لم تتم بعد فى الوقت الذى يستمر فيه ضباط الشرطة المتهمون بالقتل فى مناصبهم وتتحدث تقارير عن محاولات رشوة عائلات الضحايا أو تهديدهم للتخلى عن حقوقهم القانونية.

ونقلت الصحيفة عن نبيل عبد الفتاح، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، قوله، إن هذه الصدامات نتيجة لمحاولة النظام الجديد فى مصر إعادة استخدام نفس السياسات السلطوية والأجهزة الأمنية الوحشية غير الخاضعة للمساءلة التى كانت أدوات الاستبداد التى مارسها النظام القديم.

وأضاف عبد الفتاح قائلاً: إننا نرى نفس التكتيكات، قنابل مسيلة للدموع ورصاص وعنف من جانب الدولة، وهى نفس الوسائل التى استخدمها مبارك، والأكثر أهمية إننا نسمع نفس النهج من جانب الحكومة الحالية "هذه مؤامرة لتقويض استقرار البلاد.. لكن عبد الفتاح يتساءل: أين هى المؤامرة ومن صاغها؟ فى الحقيقة إن المؤامرة الوحيدة هى غضب الشعب من النخبة السياسية التى لم تقم بتغيير حقيقى، ومن الحكومة التى همشت الفقراء فى المجتمع ولا تتمتع بكثير من المصداقية فى أعين الجماهير.

ونقلت الصحيفة شهادات عن بعض السكان المقيمين فى المنطقة التى وقعت بها الاشتباكات، وقولهم إن قوات الأمن المركزى طلبت منهم النزول والدفاع عن وزارة الداخلية من بلطجية مجرمين كان يكسرون المحلات والسيارات فى المنطقة.


الإندبندنت:
تكاليف الحرب على الإرهاب تتجاوز تكاليف الحرب العالمية الثانية

قالت الصحيفة، إن التكاليف الكاملة التى دفعتها أمريكا فى حربيها فى العراق وأفغانستان، إلى جانب العمليات العسكرية التى قامت بها فى باكستان قد تجاوزت 4 تريليون دولار، وهو ما يقدر بثلاثة أضعاف المبلغ الذى قرره الكونجرس فى العقد الذى تلى هجمات 11 سبتمبر.

وأوضحت الصحيفة، أن هذا المبلغ الضخم قد كشفت عنه دراسة جديدة أجراها أكاديميون فى جامعة براون وكشفت عن أن 1.3 تريليون دولار قد تم تخصيصها رسمياً من جانب الكونجرس، لكن هذا المبلغ ما هو إلا جزء مما تم إنفاقه بالفعل، فإذا تمت إضافة نفقات البنتاجون ومدفوعات الفائدة على الأموال المقترضة لتمويل اللحروب، وكذلك 400 مليار دولار تم إنفاقها على الحرب على الإرهاب داخلياً، ستصل إجمالى التكلفة ما بين 2.3 و2.7 تريليون دولار أمريكى.

وبإضافة تكاليف الإنفاق العسكرى فى المستقبل ورعاية الجنود المتقاعدين والمصابين، سترتفع التكاليف الإجمالية إلى ما بين 3.7 و4.4 تريليون دولار أمريكى.

ولا تعد الأرقام الواردة فى هذه الدراسة الصادرة عن معهد براون واتسون للدراسات الدولية أول أرقام فلكية يتم ذكرها فى هذا الشأن. ففى عام 2008، توقعت دراسة اقتصادية عن جامعة هارفارد أن تصل تكاليف الحرب على الإرهاب إلى ما يزيد عن 3 تريليون دولار.

وعلى العكس من الصراعات السابقة التى خاضتها أمريكا، فإن حربى العراق أفغانستان قد تم تمويل أغلبها تقريباً من الأموال المقترضة والتى يجب أن ترد ان آجلاً أو عاجلاً.

وقدرت الدراسة، إن عدد الأشخاص الذين قتلوا فى هذا الحروب ما بين 225 إلى 258 ألف، مقابل 6100 جندى أمريكى، وقدرت عدد القتلى فى العراق بـ 125 ألف، وهو رقم أقل من تقديرات أخرى، فى حين كان الرقم 14 ألف فى أفغانستان، ولا يوجد رقم محدد للضحايا فى باكستان.

وتشير الإندبندنت إلى أنه فى حال التأكد من صحة هذه الأرقام، سنجد أن الجروب التى تمت بعد هجمات سبتمبر لم تكن فقط الأطول فى التاريخ الأمريكى، لكن بتكلفة الأربعة تريليون دولار ولا تزال التمويل مستمراً، فإن تكاليفها تقترب من تكاليف الحرب العالمية الثانية التى تقدر بأسعار اليوم بحوالى 4.1 تريليون دولار.


التليجراف: وزير الخارجية البريطانى: إيران تجرى تجارب سرية لصواريخ نووية

فى تصريحات أثارت غضب الدولة الشيعية، زعم وزير الخارجية البريطانى ويليام هيج، أن إيران أجرت اختبارات سرية على صواريخ نووية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل