المحتوى الرئيسى

سي إن إن: الألتراس أسقط مبارك

06/30 13:22

قالت شبكة التليفزيون الإخبارية الأمريكية "سي إن إن" إن جماهير الألتراس التابعة لناديي الأهلي والزمالك لعبت

 

وأضافت الشبكة بقولها في تقرير نشرته اليوم الخميس على موقعها الالكتروني إن الاشتباكات بين جماهير الألتراس وقوات الشرطة بدأت في مرحلة ما قبل ثورة 25 يناير.

ونقلت عن شاب قالت إن إسمه أسعد، ووصفته بأنه زعيم جماعة "أهلاوي" المتطرفة قوله: لقد اعتدنا على مواجهة قوات الأمن وسب الرئيس مبارك ووزير داخليته اللواء حبيب العادلي قبل الثورة.

وقالت إن القاهرة شهدت أمس مباراة القمة بين الأهلي والزمالك، وكان من الطبيعي أن ينحاز كل جمهور لفريقه، ولكن خلال أحداث الثورة اجتمعت جماهير ألتراس أهلاوي وألتراس زملكاوي في مواجهة الشرطة، ولعبت دورا حاسما في إسقاط الحكومة.

وأشارت إلى أن جمهور ألتراس أهلاوي أصبح أكثر عنفا وشراسة ومناهضة للسلطوية، بعد أن تعرض أعضاء الجماعة للضرب والاعتقال والمضايقات والتفتيش الذاتي وامتهان إنسانيتهم.

ومضت تقول "مهارة أسعد وزملائه في ألتراس أهلاوي وقتالهم مع الأمن لسنوات لعبت دورا كبيرا في أحداث يوم الغضب 28 يناير الماضي، قال أسعد إنه لا يريد أن يقول إن الألتراس مسئول وحده عن إسقاط النظام، ولكنه لعب دورا في جعل المصريين يحلمون".

ونقلت عن أسعد قوله "علمنا الناس أنك تستطيع أن تضرب الضابط إذا ضربك، لقد كانت مصر دولة بوليسية".

من جانبه قال شاب آخر ينتمي لألتراس زملكاوي يدعى أحمد "كنا نقاتلهم في كل مباراة، نعلمهم جيدا. نعلم متى يفرون، ومتى يجب أن نجعلهم يفرون، كنا نعلم المحتجين كيف يلقون الحجارة على الأمن".

وأضاف الشاب بقوله "في يوم الغضب تحركنا وفق خطة، لم نذهب في جماعات كبيرة، كنا نتحرك في مجموعات صغيرة تضم كل مجموعة 20 شخصا، تجمعنا في الميدان، كنا ما بين 10 إلى 15 ألفا، قاتل الناس دون خوف، الألتراس كانوا قادة المعركة".

وأشار إلى أن المعركة لم تخرج دون خسائر، فقد قتل 3 في السويس والقاهرة والإسكندرية، إضافة إلى العديد من الإصابات.

أضغط هنا لمشاهدة تقرير الـCNN

أخبار ذات صلة:

ألتراس القمة بالتحرير وأنباء عن قتيل ثان
التراس الإسماعيلية يشارك فى جمعة التطهير

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل