المحتوى الرئيسى

في الغربية: الروضة ابنة غير شرعية لثلاث جهات حكومية

06/30 13:09

يعاني أكثر من‏500‏ أسرية بقرية الروضة التابعة لمركز السنطة بمحافظة الغربية من حالة عدم الاستقرار والفساد الإداري الذي تشترك فيه ثلاث جهات هي‏:‏ هيئة الإصلاح الزراعي‏,‏ وهيئة الأوقاف المصرية‏,‏ وأملاك الدولة‏,‏ مما يهدد هذه الأسر بالتشرد‏,‏ خاصة أن هيئة الإصلاح الزراعي قامت بتوزيع قطع أراضي سكنية علي سكان القرية بموجب القرار الجمهوري لسنة‏1968‏ التي تقع بالقطعتين‏24‏ و‏26‏ ضمن التوسع السكني للقرية‏,‏ وكلتا القطعتين بداير الناحية‏13.‏

حيث يؤكد أبو اليزيد عبدالرازق أن الإصلاح الزراعي قام بتحصيل قيمة هذه المساحات منذ شرائها‏,‏ إما عن طريق الخصم علي الأراضي الزراعية بمقدار‏39‏ جنيها في العام الواحد بالنسبة للمنتفعين من الإصلاح‏,‏ وإما عن طريق الجمعية الزراعية بقسائم تحصيل معتمدة‏,‏ وذلك بالنسبة لغير المنتفعين من الإصلاح الزراعي‏.‏

وأضاف أن كشوف التوزيع موجودة لدي هيئة الإصلاح الزراعي بمنطقة السنطة‏,‏ إلا أنه وبعد مرور‏25‏ عاما فوجئنا بأن الإصلاح الزراعي سلم هذه الكشوف ومعها الرسومات الخاصة بتوزيع القطعة السكنية إلي هيئة الأوقاف المصرية‏,‏ وقامت هيئة الأوقاف للمرة الثانية بتحصيل قيمة هذه المساحات وأجبرت الأهالي علي الشراء‏.‏

ويضيف طارق عبدالعزيز أن الأمر لم يقتصر علي هيئة الإصلاح الزراعي وهيئة الأوقاف خلال ربع القرن الماضي‏,‏ وإنما فوجئنا أيضا بظهور أملاك الدولة لتقول لنا إن مساحات القطعتين‏24‏ و‏26‏ الخاصة بالتوسع السكني والبالغة‏18‏ فدانا ملك إدارة حماية أملاك الدولة لمحافظة الغربية‏,‏ وليست للأوقاف أي علاقة بهذه الأرض برغم أننا قمنا بسداد ثمنها مرتين قبل ذلك‏,‏ إحداهما للأوقاف‏,‏ والأخري لهيئة الإصلاح الزراعي‏.‏

ويؤكد‏:‏ كانت الطامة الكبري في قيام أملاك الدولة بالضغط علي الأهالي بطرق عدة‏,‏ منها عدم توصيل المرافق‏,‏ وكذلك عدم القيام بعمليات إحلال وتجديد للمنازل المنهارة إلا بعد شراء هذه المساحات من الأراضي مر ثالثة بسعر يتجاوز الـ‏500‏ جنيه للمتر الواحد‏,‏ فمن أين لنا بهذه المبالغ لندفعها إلي أملاك الدولة؟

ويتساءل محمد قنديل‏:‏ ما هو ذنب الفلاح البسيط لكي يشتري بيته الذي يملكه منذ أكثر من‏40‏ عاما ثلاث مرات كانت الأولي في ستينيات القرن الماضي‏,‏ وكانت الأخيرة منذ ستة أعوام تقريبا‏.‏

ويضيف أن هذه المساحات من الأرض مسجلة باسم الإصلاح الزراعي ومدفوع ثمنها بمنطقة الإصلاح الزراعي بقرية القرشية‏,‏ بالإضافة إلي وجود خريطة سكنية بها القطعتان‏24‏ و‏26‏ المختصتان للتوسع السكني لقرية الروضة‏(‏ عزبة طوخ سابقا‏).‏

ويؤكد الأهالي أن هذه المساحة البالغة‏18‏ فدانا ليست وضع يد‏,‏ وإنما هي توسع سكني موزع من قبل هيئة الإصلاح الزراعي‏.‏

وأضافوا أنهم رفعوا مذكرة إلي وزارة الزراعة والأوقاف والتنمية المحلية‏,‏ بالإضافة إلي محافظ الغربية لإعطائهم عقود تمليك هذه المساحات من الأراضي‏,‏ خاصة أنهم سددوا ثمنها ثلاث مرات قبل أن يتم تشريدهم بمعرفة إدارة حماية أملاك الدولة بالمحافظة‏.‏

 

 

 

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل