المحتوى الرئيسى

عقب تسلم القرار الاتهامي ميقاتي يدعو اللبنانيين إلى تفادي الفتنة

06/30 18:11

  

أكدت المحكمة الدولية المكلفة النظر في قضية اغتيال رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري اليوم الخميس ان تصديق قرار الاتهام يعني وجود "أدلة أولية كافية للانتقال إلى المحاكمة". وجاء في بيان صادر عن المحكمة ان قاضي الاجراءات التمهيدية دانيال فرانسين صدق على القرار الاتهامي الذي قدمه له المدعي العام دانيال بلمار وان التصديق "يعني ان القاضي فرانسين مقتنع بوجود ادلة اولية كافية للانتقال الى المحاكمة في هذه القضية".

وأشار بيان صادر عن المحكمة من مقرها في لاهاي إلى أن التصديق حصل في 28 حزيران/يونيو و"أحيل القرار مرفقا بمذكرات توقيف إلى السلطات اللبنانية في 30 حزيران/يونيو 2011".

من جهته، شدد رئيس الحكومة اللبناني نجيب ميقاتي اليوم الخميس (30 حزيران / يونيو) على التعاطي "بمسؤولية وواقعية" مع القرار الاتهامي الذي صدر في قضية اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري، داعيا إلى "وضع مصلحة البلاد والسلم الأهلي ومعرفة الحقيقة فوق كل اعتبار". وفي كلمة تم بثها مباشرة على شاشات التلفزيون بعد ساعات من تسليم المحكمة الدولية السلطات اللبنانية القرار الاتهامي في قضية اغتيال رفيق الحريري قال ميقاتي "إننا اليوم أمام واقع مستجد يتطلب منا مقاربة واعية ومدركة نضع فيها مصلحة البلاد العليا وسلمنا الأهلي وحرصنا على معرفة الحقيقة فوق كل اعتبار، فنتعاطى بمسؤولية وواقعية مع هذا الحدث". وأضاف أن التعاطي سيتم "انطلاقا من أن القرارات الاتهامية أيا كان مصدرها ليست أحكاما والاتهامات تحتاج إلى أدلة دامغة لا يرقى إليها الشك وان كل متهم بريء حتى إثبات إدانته".

 

وسائل الإعلام اللبنانية: المتهمين ينتمون إلى حزب الله

ولم يتضمن كلام ميقاتي أي إشارة إلى ما إذا كانت الحكومة ستنفذ مذكرات التوقيف التي تسلمتها اليوم من وفد المحكمة الخاصة بلبنان والتي تطال أربعة لبنانيين. وقد ذكرت وسائل الإعلام أن اللبنانيين الأربعة ينتمون إلى حزب الله الذي يشكل مع حلفائه الأكثرية في الحكومة. وقال ميقاتي إن "الحكومة التي تخطو خطواتها الأولى في مسيرة تحمل المسؤولية، تؤكد أنها ستتابع المراحل التي ستلي صدور القرار الاتهامي في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وما يترتب عليه من إجراءات ونتائج وهي ملتزمة بالعمل على كل ما من شأنه تجسيد الإرادة الوطنية الجامعة التي تضمن منعة لبنان وقوته".

 وأضاف أن "دقة الظروف التي تمر بها البلاد تدعونا إلى التعقل والتبصر مليا أين تكمن مصلحة وطننا من جهة وما علينا القيام به كلبنانيين من جهة أخرى لتفويت الفرصة على الراغبين باستهداف هذا الوطن ودفعنا إلى فتنة قد نعرف متى تبدأ لكننا لن نعرف متى ننتهي".

وقال مدعي عام التمييز اللبناني القاضي سعيد ميرزا انه تسلم اليوم الخميس القرار الاتهامي ومذكرات توقيف بحق أربعة أشخاص من وفد المحكمة المدعومة من الأمم المتحدة التي تحقق في اغتيال الحريري في عام 2005.  ورحب سعد الحريري رئيس وزراء لبنان السابق ونجل رفيق الحريري بصدور لائحة الاتهام التي طال انتظارها ووصف الحدث بانه "لحظة تاريخية" ودعا الحكومة اللبنانية إلى التعاون مع المحكمة.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله تعهد في نهاية العام 2010 بـ"قطع يد" كل من يحاول توقيف عناصر من حزبه. وشن حزب الله في الأشهر الأخيرة من السنة الفائتة حملة عنيفة على المحكمة الدولية معتبرا إياها "مسيسة" و"أداة أمريكية وإسرائيلية".

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل