المحتوى الرئيسى

أسر شهداء السويس ينضمون لمعتصمي التحرير بعد تهديهم بالقتل للتنازل عن قضاياهم

06/30 14:21

قررت أسر شهداء ثورة 25 يناير بالسويس مغادرة المحافظة والانضمام إلي المعتصمين من أسر الشهداء بميدان التحرير بالقاهرة، مؤكدين أنهم تعرضوا للتهديد بالقتل كثيرا لإجبارهم عن التنازل بقضايا قتل المتظاهرين.
وكانت السويس قد شهدت قيام محاولة بلطجية مسلحين بأسلحة نارية الاعتداء على أهالى وأسر الشهداء في أثناء تظاهرهم أمام مبني محافظة السويس، والتي استطاعت قوات الجيش القبض عليهم جميعا وبحوزتهم الأسلحة قبل قيامهم من إصابة أسر الشهداء والمواطنين والتي تواصل توافد المؤيدين لأسر الشهداء بالمظاهرة.
وقال علي جنيدي، والد الشهيد إسلام إنه يتهم ضباط بوزارة الداخلية بأنهم قاموا بإرسال البلطجية للاعتداء عليهم من أجل منعهم من التظاهر للمطالبة بإعادة جلسات محاكمة قتلة شهداء السويس إلى مجمع محاكم السويس واستطاعت قوات الجيش القبض على البلطجية.
كما كشف تامر رضوان، شقيق الشهيد شريف :"قررنا جميعا الانضمام إلى أسر الشهداء في ميدان التحرير، لأن لدينا قناعة كاملة أن السبب فيما يحدث هو طول المحاكمات والإفراج المتتالي عن الضباط المتهمين في قضايا قتل المتظاهرين وهو السبب الرئيسي فيما يحدث في التحرير الآن".
وأكد رضوان شقيق الشهيد أنه وكثير من أسر الشهداء قد تم تهديدهم لإجبارهم علي التنازل عن القضايا ومن بينه التهديد الذي تلقيته من رجل الأعمال إبراهيم فرج وأولاده التي ترفض الداخلية القبض عليه بالرغم من قتله 18 من الشهداء من أصل 30 شهيدًا.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل