المحتوى الرئيسى

واشنطن تقرر استئناف اتصالاتها "الرسمية" بالإخوان فى مصر

06/30 11:43

كشفت وكالة رويترز عن أن الولايات المتحدة قررت أن تستأنف اتصالاتها الرسمية مع جماعة الإخوان المسلمين فى مصر، بحسب ما أفاد أحد كبار المسئولين الأمريكيين فى واشنطن أمس الأربعاء، وذلك فى خطوة تعكس الثقل السياسى المتنامى للجماعة لكنها ستثير بالتأكيد غضب إسرائيل وأنصارها من الأمريكيين.

ونقلت الوكالة حصرياً عن المسئول الذى رفض الكشف عن هويته قوله: "إن المشهد السياسى فى مصر قد تغير ولا يزال، ومن مصلحتنا التواصل مع كافة الأطراف التى تتنافس فى الانتخابات البرلمانية أو الرئاسية". وسعى المسئول إلى تصوير التغير فى الموقف الأمريكى كتطور رقيق وليس تغييرا دراماتيكيا فى موقف واشنطن من الجماعة.

ففى ظل السياسة الأمريكية السابقة، كان مسموح للدبلوماسيين الأمريكيين التعامل مع أعضاء جماعة الإخوان فى البرلمان الذين فازوا بمقاعدهم كمستقلين. وهى حيلة دبلوماسية سمحت بإبقاء خطوط الاتصال مع الجماعة مفتوحة.

وأكد المسئول على أن الدبلوماسيين الأمريكيين سيستمرون فى التأكيد على أهمية دعم المبادئ الديقراطية والالتزام بنبذ العنف واحترام الأقلية وحقوق المرأة فى المحادثات التى سيتم إجراؤها مع كل الجماعات بما فيها الإخوان المسلمين.

وبينما كان الدبلوماسيون الأمريكيون فى السابق يتعاملون فقط مع البرلمانيين من أعضاء جماعة الإخوان، وهى السياسة التى بدأت منذ عام 2006، فإنهم سوف يتعاملون الآن بشكل مباشر مع مسئولى حزب الإخوان من منخفضى المستوى.

وأشارت رويترز إلى عدم وجود حظر قانونى أمريكى يمنع التعامل مع جماعة الإخوان المسلمين التى قامت بنبذ العنف منذ فترة طويلة كوسيلة لتحقيق التغيير السياسى فى مصر، والتى لا تعتبرها واشنطن منظمة إرهابية أجنبية على عكس حركة حماس مثلاً التى ترى فى جماعة الإخوان مرشدها الروحى.

وكانت نتيجة ذلك معضلة أمام إدارة أوباما. فالمسئولون والمحللون السابقون قالوا إن واشنطن ليس لديها خيار سوى التعامل بشكل مباشر مع الإخوان نظراً لبروزها السياسى بعد سقوط نظام الرئيس السابق حسنى مبارك. وبالتأكيد سيواجه أوباما انتقادات لتواصله مع الإخوان حتى ولو كان بشكل مبدئى.

وكان هوارد كوهر، المدير التنفيذى للجنة الشئون العامة للعلاقات الأمريكية الإسرائيلية "إيباك" قد أعرب عن القلق العميق لجماعته التى تعد أبرز جماعات اللوبى اليهودى فى الولايات المتحدة من الإخوان المسلمين فى خطاب الشهر الماضى، وقال بينما نأمل جميعا أن تخرج مصر من مرحلتها الانتقالية السياسية الحالية نحو ديمقراطية على الطراز الغربى، فإن الحقيقية هى أن أفضل الجماعات السياسية تنظيما فى مصر الآن هى الإخوان المسلمون.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل