المحتوى الرئيسى

السلطة الفلسطينية تصر على مساعيها لإعلان دولة بحدود 67 رغم التهديد الأمريكي

06/30 11:18

رام الله: رفضت السلطة الفلسطينية الخميس تحذير مجلس الشيوخ الأمريكي لها بقطع المساعدات المالية المقدمة لها، إذا توجهت للأمم المتحدة من أجل الإعتراف بدولة فلسطينية المستقلة.

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية عن نمر حماد المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني محمود عباس قوله بأن السلطة لن تتضحي بحرية شعبها من أجل المساعدات المالية الأمريكية.

وقال حماد أن قرار مجلس الشيوخ الأمريكي الأخير لن يوقف جهود السلطة الفلسطينية في الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول المقبل للاعتراف بدولة فلسطين وفق حدود عام 1967.

ودعا نمر حماد الولايات المتحدة إلى إجبار إسرائيل وحكومتها على تجميد البناء الاستيطاني وإطلاق مفاوضات السلام على أساس حدود عام 1967، معتبرا القرار الأمريكى ليس بالجديد تجاه الفلسطينيين.

وأكد المستشار السياسي حرص السلطة الفلسطينية على الحفاظ على علاقات جيدة مع الولايات المتحدة، بدون أن يؤثر ذلك على مشروعها الوطني.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل