المحتوى الرئيسى

الصراع يشّتد على كرسي رئاسة اتحاد جدة.. ومحمد بن داخل الأقرب

06/30 10:50

دبي - عبدالله الدرويش

ستنتهي فترة من التكليفات الرئاسية مرّت على النادي الأقدم في السعودية مؤخراً، مع ترقب كبير لملفات المرشحين، وجمعية عمومية ستتضارب فيها الأصوات، لتُنتج رئيساً سيقود إدارة اتحاد جدة نحو أربعة مواسم مقبلة.

قبل الدخول في أسماء المرشحين والخوض بملفاتهم الكبيرة، لم يشهد النادي رئيساً أمضى أكثر من موسم بعد إقالة أو استقالة الرئيس المبعد عام 2007 منصور البلوي، بدءاً بجمال أبو عمارة، ومروراً بالطبيب الجراح خالد المرزوقي، وانتهاءً بالرئيس الحالي المهندس إبراهيم علوان.

لعل الإسم الأول رشح نفسه بشكل فاجئ به الاتحاديين قبل غيرهم، وهو الإعلامي عدنان جستنية الذي استقال الثلاثاء الماضي من منصبه كمدير للمركز الإعلامي ومتحدث رسمي للنادي، وليس غريباَ أن يكون إعلامي رئيس ناد في السعودية، فقد سبقه بذلك طلال آل الشيخ في الشباب وجاسم الياقوت في القادسية.

اللواء المتقاعد محمد بن داخل الجهني يدخل على خط الرئاسة بعد أن منح نفسه وقتاً كافياً في العضوية الشرفية، ويبدو الإسم الأقرب للجلوس على الكرسي لأربع سنوات، وقد جهز ملفه بأعضاء جدد على المشهد الرياضي.

طلعت لامي، رجل الأعمال وعضو الشرف الغائب الحاضر، ورئيس النادي منذ 1995 وحتى 1998، عندما نجح الفريق آنذاك في تحقيق ثلاث بطولات محلية معه، يعود ويعتزم الترشح وقيادة الفريق في الفترة المقبلة.

أما كبير التنفيذيين في شركة "صلة" الرياضية أحمد محتسب والأصغر سناً بين المرشحين، فقد راهن كثيراً على نجاح ملفه ووعد بمرحلة مختلفة للفريق، لما يملكه من خلفية في التعامل مع الرياضة كتخصص، إلا أنه تراجع وأعلن عن عدم تقديم ملفه في بيان أصدره في وقتٍ متأخر من مساء أمس الأربعاء.

"مرشح جميع الاتحاديين"

برنامج "في المرمى" في حلقة الأربعاء استطلع أراء المرشحين الثلاثة لرئاسة "العميد"، حيث أكد محمد بن داخل الجهني أنه قدم ملف ترشحه رسمياً لرئاسة الاتحاد، موضحاً أن ملفه يعتمد بالدرجة الأولى على الاهتمام بالنادي ومنح منسوبي النادي الفرصة لاستخدام النادي في كل الأوقات، والاهتمام بجميع قطاعات كرة القدم في النادي من أول وشباب وناشئين.

وشدّد بن داخل على أن هدفه الأكبر هو التركيز على مهمة الفريق المقبلة في دوري أبطال آسيا بعد الوصول إلى ربع النهائي، كما تحدث عن ترشحه، وأن المنافسة على كرسي الرئاسة مطلوبة وتصب في مصلحة النادي أولاً وأخيراً، واصفاً نفسه بأنه "مرشح جميع الاتحاديين من جميع الفئات".

من جانبه، ذكر عدنان جستنية أن الرغبة في الترشح للرئاسة موجودة لديه منذ 3 سنوات، مضيفاً: "في الفترة السابقة لم تكن الأجواء صحية في النادي، رغم أنني تقدمت للمنصب ولكن هناك من خيبوا ظني، لأتراجع بعدها عن تقديم ملفي".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل