المحتوى الرئيسى

''تتيانا'' تتوقع ثورة فنية بمصر على غرار 25 يناير

06/30 13:29

القاهرة - أ ش أ

رغم إقرارها بالظروف السيئة التي تعيشها السينما المصرية حاليا وما يعانيه الفنان من ركود أعماله، إلا أن الفنانة اللبنانية تتيانا توقعت أن يشهد الفن في مصر المستقبل " ثورة نوعية"،مثل ثورة 25 يناير، تعيد له الريادة عربيا ودوليا.

وقالت تتيانا:" إن الفن في مصر خلال فترة حكم الرئيس السابق حسني مبارك كان يجري بنظام "الميليشيات" و"الشلل"، واستطردت:" يعني هم بيشغلوا بعض، لو فيه عمل جيد لا يمنح لفنان من اجل موهبته لكن يعطى الدور لفنان بعينه عشان اشتغلوا مع بعض قبل كده".

وعن تجربتها الفنية في مصر ومدى تأثير نظام مبارك على المسيرة الفنية في البلاد، قالت :" مثلما أوجد النظام السابق الرشوة والمحسوبية في كل مناحي الحياة في مصر اثر بشكل سلبي على العملية الفنية حيث انتشرت المحسوبية والوساطة حتى ان هناك ضغوطا كانت تمارس من اجل فنان أو فنانة بعينها لكي تظهر باستمرار على الشاشة ".

وأضافت: "آخر تجربة لي في السينما المصرية كانت فيلم "سامي أكسيد الكربون"المعروض حاليا وهو أعاد الثقة من جديد للسينما المصرية، وإن الفيلم من خلال الايرادات التي يحققها اعطى تفاؤلا للمنتجين واعطاهم الأمل في مستقبل الأفلام المقبلة".

وأشارت إلى أن ايرادات الفيلم وصلت حتى الان الى 500 ألف جنيه في اليوم وهذا رقم جيد جدا في ظل الاوضاع التي تشهدها مصر حاليا ،وحتى من قبل الاحداث يعتبر هذا الرقم جيدا لأن الأفلام الناجحة هي التي تحقق هذه الأرقام المرتفعة من الايرادات .

وذكرت أنها ستشارك في فيلم جديد مع زوجها المخرج أكرم فريد عرفه، دون أن تفصح عنه، معربة عن تفاؤلها إزاء مستقبل السينما المصرية، وقالت:"أنا متفائلة جدا لصناعة السينما في مصر بعد الثورة،مع العلم بأن الأوضاع حالياسيئة جدا،والناس منزعجة لكني متفائلة بالمستقبل".

ولفتت تتيانا إلى أن السينما حاليا تعاني ركودا لدرجة إن هناك فنانين باعوا مملتكاتهم ،وقالت :"الآن الفنان في مصر يعاني من عدم العمل "،مشيرة الى أن العام الماضي شهد اكثر من 100 مسلسل وهذا العام لم يتجاوز عدد المسلسلات عشرا، ووصفت وضع الفنان حاليا بالكارثي.

وقالت الفنانة البنانية:" كلنا تأثرنا بعض الثورة،أنا كنت مشاركة في أعمال درامية توقفت ".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل