المحتوى الرئيسى

غالي وصلاح.. الغراب الأسود والنسر الذهبي

06/30 08:24

القاهرة - خاص (يوروسبورت عربية)

في القمة 107 التي انتهت بالتعادل 2-2 بين الزمالك والأهلي بالمرحلة السابعة والعشرين من الدوري المصري الممتاز، تسابق ثلاثة من لاعبي الأهلي للظفر بلقب أسوأ لاعب في المباراة، هم أحمد فتحي وحسام عاشور وحسام غالي.

لعب فتحي في مركز الظهير الأيسر على غير المعتاد لمدة 65 دقيقة بسبب فلسفة غير مفهومة من البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي، وتأثرت حالته الفنية بشدة بسبب اللعب في هذا المركز الغريب عليه، ولم يُرسل اللاعب الدولي سوى عرضيةً واحدة خلال 65 دقيقة لعبها في المباراة، كما ترك مساحةً شاغرة ورائه في الشوط الأول، تمكن حازم إمام وعمر جابر من استغلالها.

وعندما انتقل فتحي إلى الناحية اليمنى لم يجد نفسه أيضاً بعد أن أصابه الإرهاق، وبدا أنه منهارٌ نفسياً من أدائه الباهت في الجانب الأيسر.

اللاعب الثاني هو عاشور لاعب ارتكاز الأهلي الذي لم يكن حاضراً تقريباً في المباراة، بتحركاته السلبية وتمريراته غير المتقنة إلى زملائه، إضافةً إلى غياب دوره الدفاعي في وسط الملعب، وما زاد الطين بلة تلقيه بطاقة حمراء إثر اعتدائه بدون كرة على هاني سعيد لاعب الزمالك قبيل نهاية المباراة.

أما من يستحق عن جدارة لقب "الغراب الأسود" كأسوأ لاعب في المباراة - وربما في الموسم ككل - فهو حسام غالي لاعب وسط الأهلي، لأنه من بين عشرين تمريرة لغالي هناك تمريرة أو اثنتان سليمتان والباقي إما للمنافس أو خارج الملعب، أضف إلى ذلك بطئه الشديد في الحركة وفي نقل الكرة، ورعونته واستهتاره في التعامل مع المواقف المشتركة وغير المشتركة أثناء المباريات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل