المحتوى الرئيسى

«العفو الدولية»: فريقنا بالقاهرة شاهد على «استفزاز الأمن للمتظاهرين»

06/30 14:16

طالبت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية بإجراء تحقيق «مستقل وعادل» في تعامل قوات الأمن مع المتظاهرين في الاشتباكات، التي حدثت خلال اليومين الماضيين في ميدان التحرير.

وقالت المنظمة، في بيان لها الخميس، إن فريقها بالقاهرة كان شاهدا على «شحن قوات الأمن المركزي للمتظاهرين واستفزازهم، وإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع عليهم بشكل عشوائي وضربهم بالرصاص المطاطي وبالرصاص الحي، وبالعصي والمولوتوف في بعض الأحيان».

وأضافت المنظمة أن: هذا الرد «الأخرق» من جانب الشرطة على المتظاهرين يُذكر بأعمال العنف المروعة التي ارتكبتها في يناير الماضي، وعدم قدرتها على التعامل مع الاحتجاجات، معتبرة أن هذه الأحداث تسلط الضوء على الحاجة الملحة لإصلاح جهاز الشرطة بحيث يثق به المصريون.

وأعربت المنظمة عن قلقها إزاء التقارير التي تفيد بأن المتظاهرين الذين تم اعتقالهم خلال الاشتباكات قد يواجهون المحاكمة أمام المحاكم العسكرية، مطالبة بعدم محاكمة المدنيين المعتقلين في أحداث التحرير عسكريا، مشددة على أن أي متظاهر تم احتجازه يجب أن يحصل على محاكمة عادلة بحسب المعايير الدولية.

ومن ناحية أخرى، حثت المنظمة، في بيان آخر لها، السلطات المصرية لضمان تحقيق العدالة في قضية خالد سعيد،وقال «مالكولم سمارت»، مدير برنامج الشرق الأوسط في المنظمة، إن «قضية خالد تسلط الضوء على الاعتقاد السائد بأن السلطات المصرية لا تفعل ما يكفي لتحقيق العدالة».

وأضاف سمارت: «مما يزيد من هذا الاعتقاد هو البطء الذي يتم التعامل به مع محاكمات ضباط الشرطة المتهمين بقتل المتظاهرين خلال الثورة، فضلا عن أن عدم إيقاف هؤلاء الضباط عن العمل وبقاءهم في مناصبهم يمكنهم من ترهيب الشهود وتخريب العدالة».

العفو

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل