المحتوى الرئيسى

أفكار جول (20) | نجوم يحلمون بالمجد في كوبا أميركا

06/30 02:13


تتركز الأنظار نحو بطولة كوبا أميركا 2011 المقرر انطلاقها في الأرجنتين بداية من شهر يوليو، وقبل هذا الحدث الكبير يتساءل الجميع: (هل سيكون هناك ظهور لنجوم جدد تلمع في سماء الساحرة المستديرة)؟

وهل سيخطف هؤلاء أنظار الصحافة من نجوم امثال ميسي وروبينيهو و فورلان؟

ومن هم هؤلاء الذين يتوقع تألقهم في البطولة؟



.. أسئلة كثيرة تدور في الأذهان، نحاول من خلال هذا التحليل الرقمي البسيط توضيح الرؤية لك عزيزي القاريء، كما عودناكم في زاويــــتنا الأميز (أفكار جول).


نعرض لكم أهم خمسة نجوم من المتوقع تألقهم مع منتخباتهم نتيجة مستواهم في الفترة الأخيرة مع أنديتهم، وأبرز نقطة قد تلفت انتباهكم هي عدم وجود أي اسم من داخل أميركا اللاتينية عدا الجوهرة البرازيلية صاحب مجد سانتوس على حساب بينارول في كوبا ليبرتادوريس منتصف هذا العام (نيمار دا سيليفا).




(5) أليكسيس سانشيز (تشيلي)

http://u.goal.com/101200/101253hp2.jpg

يَعرفه البعض منذ كأس العالم 2010 وبات من أشهر الاسماء اللامعة بسبب أدائه مع أودينيزي، وزادت شهرته مع تكالب الأندية الأوروبية على توقيعه بمبلغ يزيد عن 30 مليون إسترليني.

سانشيز يُعد من أكثر الأسماء تردداً في الاعلام الرياضي في الآونة الأخيرة بعد مفاوضات برشلونة ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وليفربول وتشيلسي.

ولد في 19 ديسمبر 1988، وبدأ مسيرته الكروية في نادي كوبريلوا في تشيلي وتدرج مع الناشئين إلى أن وصل إلى الفريق الأول عام 2005 وفي العام التالي أشتراه نادي اودينيزي الإيطالي لكن سرعان ما تمت إعارته لكل من نادي كولو كولو التشيلي (2006-2007) - ليحقق معه بطولة الدوري مرتين - وريفر بلات الأرجنتيني (2008) وعاد بعدها ليلعب مع الفريق الأبيض والأسود في مركز الجناح المهاجم.

الموسم الماضي كان أكثر المواسم تميزاً لهذا النجم مع اودينيزي حيث ساعده ليحتل المركز الرابع المؤهل للعب في بطولة أوروبا.

مَثل سانشيز بلاده في 37 مباراة دولية أحرز فيها 13 هدف وساعد في وصول تشيلي إلى نهائيات كأس العالم 2010 بعدما احتلت المركز الثاني في التصفيات خلف البرازيل و لازال أمامه الكثير ليقدمه في كوبا أميركا 2011 خاصةً بعد انتشار اخبار عنه في كافة وسائل الإعلام الإنجليزية والإيطالية والإسبانية هذا الصيف ليصبح تحت المجهر بالنسبة لكل من ينوي متابعة البطولة المقامة على الأراضي الأرجنتينية.


(4) رادميل فالكاو (كولومبيا)

http://u.goal.com/17700/17739_hp.jpg

فتح هذا النجم عينيه منذ الطفولة ليرى مواطنه فالديراما وهو يقود كولومبيا للمركز الأول في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 1994 محققاً فوزاً تاريخياً على المنتخب الأرجنتيني 5-0 في بيونس أيرس، ليرشح أصحاب أشهر رداء أصفر بعد البرازيل لنيل لقب البطولة التي اقيمت في أميركا لكن سكوبار وضع هدفاً في مرماه انهى به على أمل بلاده وحياته في آناً واحد.

لعب فالكاو المولود في 10 فبراير 1986 في ريفر بلات الأرجنتيني من 2005 حتى 2009، وكان مهاجم سخي للغاية أمام أندية الكروسورا والابرتورا حيث سجل في أربعة أعوام 39 هدفاً من أصل 87 مباراة وتمكن من معانقة لقب الدوري عام 2008 ثم طار بعدها ليلعب لبورتو البرتغالي وكانت فترة تفجر النجومية فقد لعب 50 مباراة سجل فيها 41 هدف أي أنه قادر على التسجيل في المباراة هدف بنسبة (82%).


وحقق مع عملاق الدراجاو لقب الدوري المحلي 10-2011 بالإضافة لكأس البرتغال مرتين 2010 و 2011، وكأس السوبر مرتين 2009 و 2010 ومؤخراً الدوري الأوروبي 2010-2011 عندما أصبح هداف البطولة برصيد 17 هدف محطماً رقم اللاعب الكبير كلينسمان.
 

(3) سيرخيو أجويرو (الأرجنتين)

http://u.goal.com/35200/35233hp2.jpg

يقولون عنه انه نجم الأرجنتين القادم بقوة في سماء هذه البطولة.، سيرخيو أجويرو المولود في 2 يونيو 1988 كانت بدايته مع نادي اندبنتي الأرجنتيني 2003حتى 2006 لعب خلال تلك الفترة 54 مباراة سجل فيها 23 هدفاً.

انتقل إلى اتيلتكو دي مدريد في 2006 بعد شدٍ وجذب بين الأتلتي وفياريال على توقيعه، لكن اندبنتي أراد الحصول على أعلى سعر وهذا ما وجده مع الاتلتي فاضطر فياريال للذهاب نحو التعاقد مع ماتيس فيرنانديز بعد هذه الحادثة.

أجويرو لعب مع الروخيبلانكوس 175 مباراة سجل خلالهم 74 هدفاً أي انه يسجل بنسبة (42%) هدف في المباراة الواحدة.

وحقق الدوري الأوروبي 09-2010 وكأس السوبر الأوروبي 2010، أما على صعيد المنتخب الأرجنتيني حقق معه بطولتين لكأس العالم تحت 20 بطولة 2005 و 2007 و الميدالية الذهبية لأولمبياد بكين 2008 و أمامه فرصة ليحقق بطولة لم يحققها من قبل و هي كوبا أميركا.


(2) إيدنسون كافاني (أورجواي)

http://u.goal.com/121000/121059hp2.jpg

"أنها صفقة ناجحة بلا شك" هذا ما قاله "مازاري" رئيس نادي نابولي بعد أن اشترى كافاني من باليرمو الصيف الماضي رغم أن اللاعب أضاع الكثير من الفرص على منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم 2010 خاصةً في الدور قبل النهائي أمام هولندا.

لكن مازاري لم يهتم وأصر على التوقيع مع الماتدور، وصدقت رؤيته عندما قاد اللاعب نابولي إلى الترشح لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل على حساب أندية عريقة كروما ويوفنتوس والأخير كان أكثر فريق ذاق الويل من كافاني حين سجل في شباكه ثلاثية تاريخية في تورينو !.

ولد كافاني في 14 فبراير 1987ولعب في بداية حياته مع نادي دانوبيو وتدرج في صفوفه إلى أن وصل للفريق الأول عام 2006 و في الموسم اللاحق انتقل إلى باليرمو الإيطالي ومثله 3 مواسم لعب خلالهم 109 سجل فيها 34 هدفاً.

وانتقل بعدها إلى نادي نابولي بمبلغ كبير تجاوز الـ18 مليون يورو ليلعب 35 مباراة أحرز خلالها 26 هدفاً بنسبة (74%) هدف في المباراة الواحدة ليكون هدافاً للنادي السماوي للموسم المنقضي.

كافاني اصبح حديث الإعلام الرياضي ومعشوق نابولى الأول ومطلوب بقوة في مانشستر سيتي، ولكن يُحسب عليه أنه لم يحقق أي لقب حتى الآن فها هو أمامه فرصة ليكتب أسمه في التاريخ إذا نجح و قاد بلاده للقب كوبا أميركا وتحقيق رقم قياسي بفارق لقب عن الأرجنتين التي تقاسم أوروجواي في نفس عدد ألقاب البطولة منذ منتصف التسعينيات حتى الآن.


(1) نيمار دا سيلفا (البرازيل)

http://u.goal.com/127100/127146hp2.jpg

يا لها من قصص وأخبار وتقارير وتحليلات نشرت عن هذا الفتى الصغير صاحب المهارات الخارقة، فمنذ الصيف الماضي لا حديث عن أي لاعب سواه، فقد طلبه تشيلسي بمبلغ 25 مليون إسترليني وكل فترة يزداد سعره حتى وصل لـ42 مليون جنيه إسترليني مؤخراً.

نيمار دا سيلفا المولود في 5 فبراير 1992 يلعب مهاجماً لنادي سانتوس البرازيلي، تمكن في فترة قصيرة في فرض اسمه نجماً للدوري البرازيلي.


وكان قد تدرج مع فرق الناشئين بالنادي إلى أن لعب عام 2009 مع الفريق الأول ومنذ ذلك الوقت إلى الآن لعب 64 مباراة و سجل 27 هدفاً أي انه يسجل بنسبة (42%) هدف في المباراة الواحدة.

وتمكن هذا اللاعب القصير المكير صاحب السرعة الفائقة والذي يلقب نفسه بروماريو العصر الحديث من قيادة سانتوس للفوز بثنائية (الدوري والكأس) موسم 2010 والدوري موسم 2011 وكأس ليبرتادورس منتصف يونيه 2011؛ وساهم في وصول فريقه إلى كأس العالم للأندية 2011.

أما مع منتخب البرازيل للشباب فحقق بطولة أميركا الجنوبية للشباب 2011، ولهذا يعول البرازيليون كثيراً على هذا النجم في قيادتهم لإحراز اللقب كما فعلها النجم روبينيهو عام 2007.

نيمار هدفاً لكثير من الأندية الكبيرة منها على سبيل المثال (ريال مدريد) الذي يحاول أن يخطف توقيعه وتشيلسي كما اسلفنا.

ويكفي لنا ذكر جزء بسيط من التصريح الذي قاله "روبينيو" عن نيمار مؤخراً ليتعرف الجمهور على هذا اللاعب أكثر، فقد قال روبينيو "يا إلهي لو لعب نيمار مع ميسي وفيا في برشلونة"!!.


لا يتبقى سوى أن نتابع المباريات على أرض الواقع لنتأكد هل هؤلاء يستحقون كل هذا التمجيد والتفخيم أن انهم نجوم من ورق نفخهم الإعلام؟؟

http://u.goal.com/134800/134843.jpg

اقرأ ايضاً عن بطولة كوبا أميركا

كوبا أميركا | الهدافون التاريخيون للبطولة

خاص-كوبا أميركا : آراء النجوم الجدد على البطولة

كوبا أميركا | صراع التانجو والسامبا في سطور وأرقام


وللمزيد من الموضوعات الخاصة بزاوية أفكار جول

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل