المحتوى الرئيسى

الإسماعيلى يكتم أنفاس الاتحاد فى القاع بهدفى «أويرى» و«الشحات»

06/30 00:14

حقق فريق الكرة الأول بالنادى الإسماعيلى فوزاً غالياً على ضيفه الاتحاد السكندرى بهدفين نظيفين أحرزهما جون أويرى وعبدالله الشحات فى الدقيقتين 74 و90 من المباراة، التى جمعتهما مساء أمس على أرض ملعب استاد الإسماعيلية ضمن منافسات الجولة السابعة والعشرين للدورى الممتاز، ويتصدى محمد فتحى، حارس الدراويش، لضربة جزاء احتسبها الحكم سمير محمود عثمان فى الوقت بدل الضائع سددها يوسف عبدالرحيم، ورغم ثورة غضب الجماهير فى بعض فترات المباراة فإن الفوز أعاد الثقة من جديد للاعبين.

جاءت المباراة متوسطة المستوى، ودانت السيطرة لفريق الاتحاد وأغلب فترات الشوط الأول، وفى الدقيقة 12 يلعب محمود شاكر عبدالفتاح ضربة ركنية يحولها هانى العجيزى برأسه فوق العارضة بقليل، وينطلق أحمد الجمل، الظهير الأيمن للإسماعيلى، ويراوغ ويسدد قذيفة أخرجها الهانى سليمان، حارس الاتحاد، ببراعة.. وفى الدقيقة 15 يحرز جون أويرى هدفاً للإسماعيلى ألغاه الحكم سمير عثمان بحجة التسلل، وفى الدقيقة 25 يهدر محمد حمدى زكى، لاعب الاتحاد، هدفاً مؤكداً لفريقه يليه تسديدة قوية من حسين فهمى فوق العارضة ولم تجد جماهير الدراويش بديلاً لتواضع مستوى اللاعبين سوى الهتاف ضد اللاعبين والجهاز الفنى.

وفى الدقيقة 27 يمرر حسنى عبدربه إلى عبدالله الشحات، الذى يسدد قذيفة تمر بجوار القائم، ويرد العجيزى بتسديدة ضعيفة فى يد محمد فتحى وفى الدقيقة 31 يهدر أحمد جلال أخطر فرص فريقه إثر انفراده بالمرمى من تمريرة العجيزى. وفى الشوط الثانى حاول عماد سليمان، المدير الفنى للإسماعيلى، إعادة التوازن لفريقه بإجراء تغيير بنزول إبراهيم يحيى بدلاً من المعتصم سالم، ويهدر النيجيرى جودوين فرصة سهلة لفريقه فيما استمرت جماهير الدراويش القليلة فى حالة ثورة عارمة ضد اللاعبين، وحاولت تحطيم الكراسى، وعبرت عن اعتراضها بالتخبيط على الصاج المحيط بالمدرجات من أعلى،.

وألقت الجماهير بالطوب والحجارة وزجاجات المياه على لاعبيها وفى الدقيقة 59 يلعب عبدالرحمن مسعد بدلاً من عماد علاء، وسط سخط الجماهير، التى عبرت عن استيائها بعد أن حول الجهاز الفنى اللقاء كتجربة للاعبين الذين لم يشاركوا من قبل بصفة رسمية ويحاول لاعبو الإسماعيلى فعل شىء بعد ثورة الجماهير، ويمرر أحمد حجازى الكرة إلى عمرو السولية الذى سدد بعيداً عن المرمى، ويرد إبراهيم الشايب بتسديدة قوية، وفى الدقيقة 62 يهدر أحمد جلال فرصة سهلة للاتحاد والمرمى خال من حارسه، بتسديد الكرة أعلى العارضة وينقذ الهانى سليمان ضربة رأس أرسلها إبراهيم يحيى من تمريرة عرضية لأحمد الجمل ووسط الهجوم السكندرى يحرز جون أويرى النيجيرى المنفرد فى الدقيقة 74 هدفاً مفاجئاً وسط دهشة الجماهير، خصوصاً أن الفريق لم يكن فى حالته، وعبثاً حاول الاتحاد تسجيل هدف التعادل، لكن عبدالله الشحات قضى على آمالهم بإحرازه الهدف الثانى فى الدقيقة 90 من عمر المباراة.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل