المحتوى الرئيسى

مصطفى أسامة محمود يكتب: الطاغية الذى يحكمنى

06/30 00:04

قامت الثورة وحققنا أكثر مما كنا نحلم به وتم القضاء على النظام الفاسد، والآن الكل يحلم أنه سينام ويستيقظ سيتمتع بالحرية وتنفيذ كل معانى الديمقراطية وأننا سنصبح بسرعة الصاروخ مواطنين أحرارا نتمتع بالديمقراطية ونعرف جيدا كيف نطبقها فى كل شىء فى حياتنا ومن الجانب الآخر نجد الصراعات بين التيارات الدينية على أشدها وأشخاص تعلن انتماءها لتيارت بعينها وآخرون يبذلون قصارى جهدهم لتفنيد مزاعم التيارات المعارضة لهم فكريا، وآخرون منشغلون بمتابعة قضايا الفساد وهل حكم على المسئولين الفاسدين بالسجن أم لا ومن منهم تم الإفراج عنه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل