المحتوى الرئيسى

قوى سياسية تدين ''تقاعس'' الحكومة تجاه ملف الشهداء

06/30 01:03

القاهرة- أ ش أ


تبرأت عشر مجموعات وقوى سياسية الأربعاء من أحداث ميدان التحرير التي وقعت مساء الثلاثاء وصباح الأربعاء ، وأسفرت عن إصابة المئات بجراح متفاوتة.. وطالبت في الوقت نفسه بتحقيق مطالب ثورة ''25 يناير'' وتطهير وزارة الداخلية.

وذكر بيان مشترك للقوى العشر : ''إننا نسعى بكل قوة الى استقرار البلاد وعودة الأمن وإعادة الثقة والوحدة بين جميع المصريين بمختلف فئاتهم، وهدفنا هو أن يحيا الشعب المصري حياة كريمة آمنة مستقرة لكن قوى الظلام وأطراف داخلية وخارجية تعمل معا ضد مستقبل الشعب المصري وضد الثورة العظيمة''.

وأضاف :أن تلك القوى تستغل أطهر الثوار والأبطال الحقيقيين للثورة وهم الشهداء والمصابين لمحاولة إحداث فوضى في البلاد تمكنهم من إجهاض الثورة واخراج حسنى مبارك ونجليه وعصابته من السجون ، كما حدث في الانفلات الأمني يوم ''جمعة الثامن والعشرين من يناير''.

واستنكرت القوى السياسية ما وصفته ''موقف الحكومة المتقاعس تجاه رعاية ملف الشهداء ومصابي الثورة''. .وأدانت سوء تقدير الموقف من ضباط الشرطة المتواجدين عند مسرح البالون، حسبما أفاد البيان.

كما أدانت - في الوقت نفسه أفعال أولئك الذين يروعون المارة ويقومون بتكسير المحلات وأعمال البلطجة التي قامت بها بعض العناصر التي لا تمت الى الثوار بصلة-.. وناشدت القوى والأحزاب السياسية المصرية من وصفتهم ''الثوار الحقيقيين وشباب مصر العظيم'' ألا ينجرفوا لهذا الفخ وان يفوتوا الفرصة على أعداء الوطن في حدوث صدام جديد بين الشعب والشرطة والجيش.

وقالت: إننا جميعا مصريين ننتمي إلى تراب هذا الوطن العظيم، كما ننادى بتطهير الداخلية من أي قيادات او ضباط فاسدين.. ونطالب بالتحقيق وبلجنة لتقصى الحقائق في الأحداث الأخيرة، ومعاقبة من تسبب فيها بجزاءات رادعة سواء من البلطجية أو أفراد من الشرطة.

وقع البيان المشترك ائتلاف ثورة مصر الحرة، ائتلاف الوعي المصري، وائتلاف ثوار مصر، والاتحاد العام للثورة، وحركة الثورة المصرية، ومجلس شباب الثورة، وحزب السلام الديمقراطي، وجمعيات الشبان المسلمين، وحزب الحرية والتنمية ( تحت التأسيس )، والمنظمة الدولية لرصد الانتهاكات وحقوق الإنسان .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل