المحتوى الرئيسى

> 75 مليون جنيه خسائر المصرية للاتصالات بسبب سرقة الكابلات

06/30 21:00

أكد المهندس محمد عبد الرحيم الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات أنه تمت سرقة كابلات بما يساوي 75 مليون جنيه مما أدي إلي أن الشركة قامت بمد كابلات بنفس هذه القيمة وهي 75 مليون جنيه خلال أربعة أشهر منذ بداية الثورة وحتي اليوم وأن هناك بعض المناطق تتم سرقتها يومياً مثل منطقة العبور.

أشار عبد الرحيم إلي أن الشركة في السنوات الماضية كانت تنفق 23 مليون جنيه سنوياً، ما كبد الشركة خسائر بالغة بسبب عمليات سرقة الكابلات.

وأضاف عبد الرحيم أن الشركة لديها تصور للتحول لمشغل متكامل يستطيع تقديم خدمات الاتصالات المحمولة والإنترنت والتليفزيون المرئي عبر الانترنت، حيث يتيح الترخيص الحالي لها تقديم خدمات الهاتف الثابت فقط، لافتاً إلي أنه علي استعداد لترك منصبه إذا لم يتمكن من تحقيق هذا الهدف، مضيفاً أن المصرية للاتصالات تدرس التعاون مع شركة فودافون التي تمتلك الشركة بها حصة تصل إلي 45% وذلك بهدف تقديم خدمات اتصالات متكاملة.

وأوضح أن المصرية للاتصالات وموبينيل اتفقتا علي حل الخلافات بينهما في جميع الخدمات المقدمة من الشركة بما فيها المكالمات الدولية من خلال أسس تعمل الفرق القانونية بالشركتين علي تنفيذها.

وكشف عن خطة تنفذها الشركة خلال سبع سنوات لنشر كابلات ألياف ضوئية بحيث لا تتعرض للسرقة لعدم احتوائها علي مواد نحاسية، لافتاً إلي أن عمليات هيكلة أجور العاملين بالشركة تسير في مسارها الطبيعي وسوف تتم علي مرحلتين، الأولي ستركز علي أصحاب المؤهلات الدنيا والمتوسطة وسوف تستغرق هذه العملية من ثلاثة إلي ستة أشهر علي أقصي تقدير، إذ إن الموقف المالي للشركة قوي، وليست بحاجة للاقتراض من البنوك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل