المحتوى الرئيسى

البرلمان اليوناني يقر تطبيق خطة التقشف الاقتصادي وسط احتجاجات شعبية

06/30 19:19

البرلمان اليوناني

وافق البرلمان على خطة التقشف باغلبية ضئيلة

وافق البرلمان اليوناني على خطة التقشف الاقتصادي للحكومة في ثاني تصويت عليها بما يضمن حصول اثينا على المزيد من الدعم المالي.

ويعني التصويت الموافقة على تطبيق زيادة الضرائب وخفض الاجور والخصخصة وتسريح العاملين في القطاع العام، وهي جوانب الخطة التي صوت عليها البرلمان بالموافقة الاولية الاربعاء.

وقال الاتحاد الاوروبي عقب تصويت البرلمان اليوناني ان الموافقة تفادت "السيناريو الاسوأ بالتخلف عن سداد الديون".

وكان رد الفعل الشعبي على خطة التقشف عدائيا وتميز الجدل حولها باضرابات عن العمل واحتجاجات اتسمت بالعنف.

وبعد ساعات من النقاش بدأ النواب التصويت مساء الخميس وبعد ساعة اعلن رئيس الوزراء جورج باباندريو انه حصل على اغلبية تمكنه من انفاذ الخطة.

في الوقت نفسه قال وزير المالية الالماني ولفغانغ شوبل ان البنوك وشركات التامين الالمانية وافقت على المساهمة في خطة الاستمرار في اقراض اليونان، وذلك عقب قرار مماثل من الدائنين الفرنسيين.

وقال الوزير الالماني ان الدائنين الالمان سيساهمون بمبلغ 3.2 مليار يورو في خطة اقراض اليونان.

ويحظى حزب باباندريو (البازوك) الاشتراكي باغلبية ضئيلة في البرلمان اذ لديه 154 من 300 مقعد، وتمت الموافقة على الخطة الخميس باغلبية 155 صوتا مقابل 136.

وقال بعض النواب الاشتراكيين انهم سيصوتون ضد بنود محددة من الخطة مثل زيادة الرسوم على زيت التدفئة ورفع الحد الادنى للدخل الخاضع للضريبة.

وكانت الصدامات تواصلت خلال الليل في ميدان سنتاغما (الدستور) امام البرلمان حيث اطلقت الشرطة الغاز المسل للدموع على الشباب الذي يقذفهم بالحجارة.

ويبدو ان الهدوء عاد الان الى المدينة ويقول مالكوم برابانت مراسل بي بي سي في اثينا ان اطقم تنظيف الشوارع تعمل بكامل طاقتها لتنظيف الميدان من مخلفات يومين من الصدامات.

وكانت الشرطة فرضت قيودا على وسط المدينة لمنع المتظاهرين من اعاقة وصول النواب الى البرلمان للتصويت الثاني على خطة التقشف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل