المحتوى الرئيسى

شارك برأيك – ماذا ستفعل لو كنت في موقع حسام غالي؟

06/30 05:01

لاعب الزمالك عاشور الأدهم يسقط متأثرا بما يشبه متاعب عضلية، الكرة تصلك واعدة بأنك لو ركضت بها لحصلت على تعادل يوازي درع الدوري.. فماذا ستفعل لو كنت في هذا الموقف بدلا من حسام غالي؟

حسام غالي شاهد سقوط الأدهم أرضا، ربما كذلك التقط بعينيه صورة حكم المباراة هو يشير للاعب الزمالك بالنهوض لأنه لا خطأ هناك.

وقتها قرر غالي الاستمرار في الهجمة وصنع هدفا للأهلي اقتنص التعادل 2-2 من الزمالك ليصبح الفريق الأحمر على بعد أمتار من الدرع السابع على التوالي.

القرار أثار حفيظة الزمالك بشكل كبير واعتبره العميد نوعا من التعدي على الروح الرياضية وشعار الاتحاد الدولي لكرة القدم الخاص باللعب النظيف.

حسام استدل على رأيه قائلا: "لاعب سقط على الأرض يعني مباشرة توقف اللعب، ماذا لو كان يعاني من سكتة قلبية؟، أليس وظيفة الحكم الاهتمام بحياة اللاعبين وسلامتهم؟".

هذا كان رأي حسام حسن، وهناك موقف شبيه في عالم كرة القدم الإنجليزية يدعم العميد في موقفه.

كانو

عام 1999 كان أرسنال على موعد مع شيفيلد يونايتد في كأس إنجلترا، والنتيجة وصلت إلى التعادل بين الفريقين 1-1.

أصيب لاعب من شيفيلد فقام فريقه بإخراج الكرة وتحويلها إلى رمية تماس، ولعب لاعب أرسنال الكرة إلى النيجيري نوانكو كانو زميله في المدفعجية وقتها.

كان من المفترض أن يعيد كانو الكرة إلى لاعبي شيفيلد، لكنه وجد فرصة سانحة للتسجيل في ظل وقوف لاعبي شيفيلد ينتظرون الكرة كنوع من الروح الرياضية.

فأهدى كانو كرة إلى مارك أوفرمارس زميله الهولندي الذي سجل هدف تأهل أرسنال إلى الدور التالي.

لكن أرسين فينجر المدير الفني لأرسنال عرض على شيفيلد يونايتد إعادة المباراة، ووافق الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم وفاز المدفعجية مجددا في تلك المباراة أيضا بهدفين لهدف في لقطة تعكس مدى الروح الرياضية.

المدافعون عن هذا الرأي يضيفون بأن ظروف المباراة والأجواء المحيطة بها لم تكن تحتمل، ويرون أن غالي كاد بتصرفه أن يستثير حفيظة الجماهير في لقاء له حالة أمنية خاصة.

نموذج كابيللو

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل