المحتوى الرئيسى

المغاربة يستعدون لاختبار سياسي ويتأهبون لاستفتاء الجمعة الدستورية

06/30 14:27

الدار البيضاء – يوسف الشريف

ساعات تفصل المغرب عن موعد الاستفتاء على مسودة الدستور الجديد غداً الجمعة، استفتاء تريد الحكومة أن يكون جميع الشعب حاضراً ومستعداً بل ومؤيداً له، فهو الذي سيحقق تسليم الراية من الجيل القديم الذي هرم الى جيل شاب جديد كما تعد الحكومة ويؤازرها محللون ومفكرون وسياسيون.

ويستعد المغرب لاختبار اجتماعي وسياسي كبير بقيادة رأس النظام، الملك، الذي يحتفظ بمكانته الدينية، وقرر أن يقود هو مسيرة الإصلاح وفق ما يراه، بدلاً من أن يترك الأحداث تقود البلد الى المجهول.

فبعض المتدينون من العامة اختاروا أن يقولوا نعم تبعاً لرأي أمير المؤمنين، وفئة من النساء تؤيده لأن الدستور الجديد يعطي حقوقاً للمرأة، وآخرون يدعون للصبر حتى يطبق الدستور، إذ إن فوائد تطبيقه لا يمكن أن تظهر في يوم وليلة.

الحكومة مداومة على شرح مواد الدستور الجديد بكل الوسائل الإعلامية، لتحفيز الشارع بكل أطيافه على التصويت بالإيجاب.

وفي درب سلطان أحد الأحياء الشعبية بالدار البيضاء، تغيب السياسة ويسود الفقر والجهل، وضع يلقي فيه أهل الحي الذنب على المسؤولين، فهم سئموا من تزوير الانتخابات والإرادات وقاطعوا التصويت والسياسة سابقاً، لكنهم رغم ذلك يبدون اليوم متحمسين لفكرة التجديد الآتية من خلال دعاية حكومية قوية وأمل في نية جدية لدى الملك للإصلاح.

ولايزال الغموض يكتنف تفاصيل الدستور ومعاني فقراته التي تحتاج مختصين حقوقيين لشرحها، فالعامة لا تفهم التفسير لكن الدستور الجديد ارتبط في ذهنهم بصورة زاهية الألوان وفجر جديد وحياة أفضل لجيل قادم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل