المحتوى الرئيسى

أوباما: حملة ليبيا مشروعة وتحقق تقدما

06/30 04:37

 

دافع الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الاربعاء بشدة عن قراره التدخل في ليبيا قائلا انه يتشاور مع الكونجرس وتحرك ضمن الاطر القانونية عندما وافق على القيام بمهمة محدودة بتفويض من الامم المتحدة.

 

وقال أوباما في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون على الهواء "وقد نفذنا المهمة المحدودة بطريقة رائعة" مضيفا ان المنتقدين لحملة ليبيا في الكونجرس يستغلون القضية في تحقيق مكاسب سياسية.

 

وتابع "كثير من هذه الجلبة سياسي."

 

وقال مشيرا الى الزعيم الليبي معمر القذافي "نحن نقوم بعملية محدودة لمساعدة كثير من الناس ضد واحد من أسوأ الطغاة في العالم... وينبغي ان نبعث برسالة ذات مضمون واحد لذلك الشخص تفيد بأنه ينبغي ان يتنحى ويعطي أبناء شعبه الفرصة العادلة ليعيشوا حياتهم دون خوف."

 

ورفض مجلس النواب الاسبوع الماضي مشروع قرار للحد من التدخل الامريكي في ليبيا لكنه رفض ايضا مشروع قرار اخر يجيز رسميا المشاركة الامريكية في المهمة التي يقودها حلف شمال الاطلسي.

 

ووافقت احدى لجان مجلس الشيوخ هذا الاسبوع على مشروع قرار مماثل يجيز المشاركة في المهمة لكن لا يمكن التكهن بمستقبله عندما يطرح للتصويت في المجلس بكامله.

 

وتبرز نتائج التصويت في المجلسين تباين المواقف في الكونجرس بشأن التدخل الامريكي في الحرب الاهلية الليبية. ويرى بعض المشرعين ان اوباما انتهك قانون سلطات الحرب لعام 1973 من خلال الامتناع عن طلب موافقة الكونجرس بعد مرور 60 يوما على بدء العمليات الحربية. ويرفض البيت الابيض هذا الرأي.

 

ولم يرد أوباما على أنباء أفادت بأن بعض محامي ادارته في وزارتي الدفاع والعدل يختلفون مع وجهة نظر البيت الابيض ان عملية ليبيا لا تمثل "عمليات حربية" بموجب قانون سلطات الحرب.

 

وقال أوباما انه تشاور بشكل كامل مع الكونجرس قبل الموافقة على المهمة في مارس اذار لكن لم يكن مطلوبا منه الحصول على موافقة.

 

واضاف "أعتقد ان مثل هذا التشاور مناسب تماما. لكن هل أعتقد ان تصرفاتنا تخالف قانون سلطات الحرب بأي شكل من الاشكال.. الاجابة هي لا."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل