المحتوى الرئيسى

السفير الاسباني: تسليم حسين سالم لمصر تجري دراسته من القضاء

06/30 18:35

السفير الاسباني: تسليم حسين

سالم لمصر تجري دراسته لدي القضاء

حسين سالم
القاهرة: أكد السفير الأسباني لدى القاهرة فيديل سنداغورتا اليوم الخميس أن الطلب

المصري لتسليم حسين سالم "تجري دراسته الآن من القضاء الأسباني بجدية تامة. كما

أننا بدأنا في فحص كيفية حصوله على الجنسية".

وأشار سنداجورتا إلى أن القانون الأسباني يمنع تسليم

مواطن أسباني وبالتالي سيتم فحص كيفية حصول حسين سالم على الجنسية "لأنه بدون إثبات

وجود خطأ في الإجراءات الخاصة بالحصول على الجنسية لن يتم

تسليمه.

 والأمر يستغرق وقتا (...) وهذا ما سيحدده القاضي

فقط"، مضيفا أنه يجب أن تتم محاكمته على جرائمه في أسبانيا

أولا".

وأوضح السفير في مؤتمر صحافي عقد بمقر السفارة

بالقاهرة ونقلته وكالة الأنباء الألمانية عن السفير الالماني أن هناك أمرا دوليا من

الإنتربول بالقبض على حسين سالم، وبناء عليه فإن أسبانيا تتبعت خطواته وألقت القبض

عليه.

وقال سنداغورتا إنه "بعد القبض عليه تم التحقيق معه في

موضوعين أساسيين أولهما الاتهامات الموجهة إليه فيما يتعلق بحصوله على رشاوى

واستغلال النفوذ وإهدار المال العام .

وثانيها أن الشرطة الأسبانية اكتشفت عند التحقيق معه

وجود دلائل على جرائم ارتكبت في أسبانيا تتعلق بغسيل أموال ولذلك فقد طالب النائب

العام الأسباني القاضي ببحث هذه الاتهامات والتحري عنها".

وأضاف "بناء عليه، فإن القاضي أمر بالقبض علي نجله

خالد وشريكه على أفسين وهو مقيم في ألبانيا، كما أمر أيضا بتجميد مبلغ 32 مليون

يورو بالإضافة إلى فيلا  فاخرة في مدريد وعقارات أخرى في ماربيللا تصل قيمتها

إلى عشرة ملايين يورو، بالإضافة إلى خمس سيارات فارهة".

فيلا حسين سالم
وأشار

السفير إلى أن التحقيقات "تجرى بصورة متحفظة لكن من خلال تسريبات الصحافة

تأكدنا  أن الأموال التي دخلت إلى أسبانيا جاءت من

ألبانيا.

وفى هذا الصدد يجب الإشارة إلى أن التعاون الأمني بين

مصر وأسبانيا وألبانيا يمثل عاملا مهما لمعرفة المصدر الحقيقي لهذه

الأموال".

وأوضح أن القاضي اصدر أمرا بعد القبض على حسين سالم

ونجله وشريكه، بالإفراج عن حسين سالم بكفالة 15 مليون يورو ولكن ممثل الدفاع عن

سالم قدم اعتراضا على هذه الكفالة ولم يتم سدادها.

 وقد طلبت الحكومة الاسبانية من النائب العام

إلغاء الإفراج مقابل الكفالة ووضع حسين سالم تحت الإقامة الجبرية، وهو يتلقى العلاج

الآن من بعض الأمراض في القلب وعندما يخرج سيتم وضعه قيد الإقامة

الجبرية.

وحول تسليم ونقل حسين سالم إلى مصر، أشار السفير

الأسباني إلى أن "سالم حصل على الجنسية الأسبانية عام 2008 .. والقانون في أسبانيا

يجيز للأجنبي الحصول على الجنسية لأسباب عدة منها:

 أن يولد في أسبانيا أو يتزوج من أسبانية أو يقيم

مدة عشر سنوات كاملة مع إمكانية الخروج من البلاد والعودة إليها لفترة معينة أو

لأسباب سياسية تقررها الحكومة.

وفى حالة حسين سالم، هو حصل على الجنسية لأنه أقام 10

سنوات في أسبانيا، حسب الوثائق والسجلات".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل