المحتوى الرئيسى

خبراء يحذرون من ارتباك الاستثمارات بسبب استمرار التصنيف الائتمانى السلبى لمصر

06/30 09:04

القاهرة - حذر خبراء اقتصاد من تأثر مساعدات الدول المانحة لمصر باستمرار التصنيفات الائتمانية السلبية للاقتصاد المصرى وعدم حدوث أى تغييرات إيجابية عليها، مشيرين إلى أن هذه التصنيفات تؤدى أيضا إلى استمرار عزوف المستثمرين الأجانب عن ضخ استثمارات جديدة بالسوق المحلية.

وأبقت وكالة فيتش العالمية للتصنيف الائتمانى فى تقرير لها، على تصنيفها لمصر عند BB وذلك بنظرة مستقبلية سلبية.

وأرجعت الوكالة استمرار التصنيف السلبى لمصر إلى أن الأوضاع السياسية لاتزال غير محددة، وقد تؤدى إلى الإبقاء على التصنيف السلبى فى العام المقبل إذا ما استمر الاضطراب السياسى.

وأضافت فيتش أن صورة مصر الاقتصادية والحالة السياسية الأخيرة ترسم صورة مختلطة بأكثر مما كان متوقعاً، كما تراجعت الاحتياطيات بصورة ملحوظة.

وقال الدكتور فخرى الفقى، أستاذ الاقتصاد، المسؤول السابق فى صندوق النقد الدولى: كنا نأمل أن يحدث تعاف فى التصنيف الائتمانى لمصر بانقضاء الربع الأخير من العام المالى الحالى الذى ينتهى فى يونيو الجارى، لكن استمرار النظرة السلبية سيكون لها تأثير فى العديد من الاتجاهات.

وأوضح الفقى فى تصريح لـ«المصرى اليوم»، أن استمرار التصنيف السلبى سيزيد من حالة العزوف عن ضخ استثمارات أجنبية فى السوق المحلية، خاصة أن شرائح من المستثمرين كانت قد أبدت انطباعات إيجابية فى الفترة الأخيرة تجاه السوق المصرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل