المحتوى الرئيسى

مظاهرة أمام سفارة بريطانيا فى تل أبيب احتجاجا على اعتقال رائد صلاح

06/30 21:17

غزة، رام الله - أ.ش.أ

تظاهر العشرات من فلسطيني المناطق المحتلة عام 1948 اليوم الخميس قبالة السفارة البريطانية في مدينة تل أبيب احتجاجا على اعتقال السلطات البريطالنية فى لندن الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948 (المناطق العربية داخل اسرائيل).

وشارك في المظاهرة عدد كبير من قياديي فلسطينيي الداخل وممثلين عن لجنة المتابعة العليا والأحزاب السياسية والوطنية والدينية العربية داخل اسرائيل.

ورفع المتظاهرون شعارات منددة باعتقال الشيخ صلاح كان البارز بينها "كلنا رائد صلاح" و"اعتقال الشيخ قرار صهيوني وتنفيذ بريطاني".

وقال كمال خطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية "على بريطانيا التي انحازت إلى الإسرائيليين أن تطلق سراح الشيخ صلاح فورا وأن تدعه يستمر في البرنامج الذي كان خطط له وأن تحرر نفسها من قيود اللوبي الصهيوني وعقدة الاستعمار والحروب الصليبية".

وأضاف "أن الشيخ رائد صلاح دعي من قبل مؤسسة رسمية في بريطانيا والمنتدى الفلسطيني ومرصد الشرق الأوسط .. ومن حقه أن يزور بريطانيا حيث قام بنشاطات متواصلة منذ أن دخل إلى بريطانيا 4 أيام قبل اعتقاله".

وتابع "يبدو أن التفاعلات الشعبية والرسمية والإعلامية خلقت حالة جنون وهوس لدى اللوبي الصهيوني الذي زاد من تحريضه وهو التحريض الذي ابتدأ قبل زيارة الشيخ إلى بريطانيا الأمر الذي قاد إلى هذا التصرف غير المقبول وغير المبرر من قبل وزارة الداخلية البريطانية".

من جانبها، قالت حركة فتح إن اعتقال السلطات البريطانية الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية بالداخل الفلسطيني المحتل عام 1948 سيعطي إسرائيل الضوء الأخضر للتوغل في سياسة الاعتقال والإبعاد معتبرة هذه الخطوة مطابقة لسياسة التمييز العنصري التي تمارسها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني.

وأكد أسامة القواسمى المتحدث باسم حركة فتح، في بيان صحفي الخميس أن القرار البريطاني باعتقال وترحيل الشيخ صلاح دون أي مبرر أو مصوغات قانونية يعد بمثابة رسالة سلبية للشعب الفلسطيني الذي يدافع عن أرضه ومقدساته ويطالب بالحرية والاستقلال وفقا للقوانين الدولية .

وشدد على أن الشعب الفلسطيني كان يأمل من بريطانيا اعتقال مجرمي الحرب الإسرائيليين الذي ارتكبوا أفظع الجرائم والمجازر بحق الشعب الفلسطيني الأعزل .. مستهجنا سياسة الكيل بمكيالين التي تمارسها بعض دول العالم تجاه الشعب الفلسطيني الأمر الذي أفقد المجتمع الدولي مصداقيته.

كانت السلطات البريطانية قد حققت أمس الأربعاء في دخول صلاح إلى بريطانيا عبر مطار هيثرو رغم إدراج اسمه في قائمة الأشخاص المحظورين من الدخول.

وبدأت السلطات البريطانية بعد ظهر الأربعاء باتخاذ إجراءات ترحيل الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية بالداخل الفلسطيني المحتل إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل