المحتوى الرئيسى

(جنايات القاهرة) تستمع إلى شهود الإثبات فى قضية (اللوحات المعدنية)

06/30 03:19

 

استمعت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار عاصم عبد الحميد، لشهود الإثبات فى قضية «اللوحات المعدنية»، أمس، والمتهم فيها الثلاثى أحمد نظيف، رئيس الوزراء الأسبق، ويوسف بطرس غالى، وزير المالية السابق، وحبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق، بإهدار 92 مليون جنيه.

ومن جانبه، أكد الشاهد اللواء أسامة محمد اسماعيل، مدير إدارة إمداد الشرطة، والمسئول عن التعاقد على توريد احتياجات وزارة الداخلية، أنه جرى التعاقد مع شركة الاسكندرية على توريد اللوحات المعدنية الخاصة بالسيارات فى الفترة من عام 1998 حتى 2008، بمتوسط سعر 15 إلى 20 جنيها للوحتين، ونفى الشاهد وجود أى مشكلات فى التعامل مع شركة الاسكندرية، مؤكدا أنها كانت تفى بتوريد كل الاحتياجات المطلوبة منها وفقا للشروط المحددة، فيما اعترضت النيابة على تكرار الاسئلة الموجهة من دفاع المتهمين للشاهد.

وبشأن التعاقد الموقع مع شركة «أوتشى» الألمانية قال الشاهد إن التعاقد تم فى مبنى الوزارة بناء على طلب قطاع الشرطة المتخصصة، واللواء شريف جمعة، وناقش الدفاع الشاهد عما إذا كان من السهل التلاعب فى تزوير اللوحات من عدمه، حيث أكد أن تلك مواصفات فنية لا تخصه، فيما أكد عدم صلته بشأن ارتكاب أعمال ارهابية استخدمت فيها لوحات معدنية، وطلب الدفاع من الشاهد تقديم محاضر الاجتماعات فى 21 يونيو 2006، والاتفاق المؤرخ فى 2005 بإدارة التوريدات، والاجتماع المؤرخ فى 22 مارس 2006، والعقد الموقع فى 8 اكتوبر فى العام نفسه، وقد أبدى استعداده لإحضار الاوراق المطلوبة.

وأكد الشاهد الثانى المهندس نبيل محمد، رئيس مجلس إدارة أحد المصانع بالاسكندرية، أن مصنعه ينتج مليونى لوحة سنويا، وأن هناك حقوقا ملكية للوحات المعدنية وان هذه الحقوق تباع، وبأسعار متفاوتة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل