المحتوى الرئيسى

ثوريون قبل الثورة ... بقلم :احلام الجندى

06/29 22:59

ثوريون قبل الثورة ... بقلم :احلام الجندى

رد على مقالة هنيئا لك لقد اصبحت الحاكم بقلم:افنان سلطان

نشر قبل الثورة بشهوربتاريخ 21/5/2010

لنفرض أن الله شاء - والله لا يسأل عما يفعل ومشيئة تعالى لا تعطلها لا مادة 76 ولا 77 ولا78-

أن أكون حاكمة فماذا أفعل ؟

سألتنى زميلة لى قائلة أذا أصبحتى مديرة لمؤسسة فماذا ستفعلين ؟

قلت :

سأقوم بحسر الموارد المادية والبشرية للمؤسسة ، ثم أكون فريق للإدارة ثم نطلع على الأهداف المسبقة للمؤسسة ، ومدى تكاملها ، أوعجزها ،ونرى هل كانت هذه الموارد كافية لإتمام المهام اللازمة لتحقيق الهدف أم لا ، ثم نطلع على المدة المحددة لتحقيق الهدف وهل ما تحقق منها مناسب مع زمن الخطة الموضوعة أم هناك تقدم أم تأخر، فإذا كان هناك تقدم فهذا يعنى أن الإمكانيات المادية والبشرية والإدارية كافية بل وناجحة ، لذا يكون دورنا هنا ليس السير على نفس الخطوات لإتمام الهدف فى الموعد المحدد ولكن هنا يجب ان نخطط لإنجاز الهدف فى وقت أقل ، وبكفاءة أعلى .

أما إذا كان خطوات السير فى تحقيق الهدف ابطأ من الزمن المحدد فهنا نبحث عن موضع الخلل هل هو فى التخطيط ؟

أم فى الموارد المادية ام البشرية ؟

ام هناك عوامل أخرى خارجية ؟

ونحاول ان نحدد نقاط الضعف ونقاط القوة ،ونضع خطط التحسين لعلاج الضعف، والتى نحاول من خلالها تذليل العقبات وتوفير الإمكانيات ، واستغلال الكفاءات .

يعنى ببساطة عند تولى الحكم يجب:

أولا أن : تشيكل تشكيل وزارى من أعلام المجتمع المشهود لهم بالكفاءة العلمية والنزاهة الخلقية ،والأداء المتميز ، الذين لهم اطلاع على كل الأمور .

ثانيا تحديد نقاط الضعف والقوة .

ثالثا : تشكيل لجنة للفتوى مستقلة ليس للحكومة عليها رقابة حتى يكون رأيها مستقلا بعيدا عن أى مؤثرات ،تعرض عليها كل القرارات التى تحتاج الى فتوى.

رابعا : إعادة انتخاب أعضاء مجلسى الشعب والشورى بناء على انتخابات نزيهة معبرة عن آراء الشعب ، حتى يتحمل الشعب نتيجة اختياره .

رابعا : ان تتحقق الشفافية التامة مع المحكومين فنطلعهم على كل مالا يترتب على عرضه أضرار آنية أو مستقبلية ، حتى يكونوا على استعداد لتحمل كل المسؤليات ومشاركة الحكومة فى كل المستجدات .

خامسا : فتح قنوات للحوار على نطاق وسع للقاء بالجماهير للإستماع لجميع شكاياتهم واقتراحاتهم .

خامسا : ان لا يكون الحاكم رئيسا لأى حزب وان تتوفر جميع الصلاحيات لجميع الأحزاب بما يمكن كل حزب من تقديم فكره والتعبير عن رأيه والمشاركة الفعالة فى العمليات الأصلاحية والمطالبة بحقوق المنتمين اليه ، أى لا فضل لحزب على حزب لأنتماء الحاكم اليه .

سادسا : توفير مناخ ديمقراطى للتعبير، على أن يلتزم الجميع باخلاقيات المهنة ،و يلتزموا بتقديم جميع الأدلة والبراهين فى حالة ضبط مخالفات ، ودون تعريض أو تحريض أو تشهير ، اى يلتزم الجميع القنوات القانونية النزيهة للمطالبة بالحقوق وكشف المتلاعبين لمعاقبة المخالفين .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل