المحتوى الرئيسى

مساعد وزير الخارجية: واشنطن لم ترد على طلبات تجميد أرصدة رموز «مبارك»

06/29 22:06

كشف الحسينى عبدالوهاب، مساعد وزير الخارجية لشؤون الأمريكتين، عن أن الولايات المتحدة الأمريكية لم ترد بعد على طلبات تجميد حسابات وأرصدة رموز النظام السابق.

وقال الحسينى، فى تصريحات لصحفيين مصريين على هامش منتدى «مصر تتقدم للأمام»، الذى يعقد فى واشنطن: إن الخارجية أبلغت الدول المعنية بقرارات وطلبات النيابة العامة فور تلقيها، وأبلغت النيابة بمعلومات عن جميع دول وجزر الكاريبى، باعتبار بعضها ملاذات مالية، مؤكدا أن الخارجية حريصة على استرداد الأموال المنهوبة، لكنها تعمل فى حدود ما يصدر إليها من تكليفات.

ونفى مساعد الوزير تعيين سفراء أو مسؤولين مصريين فى واشنطن خلال عهد النظام السابق لدعم سيناريو التوريث، مؤكدا أن الوزارة ليس فيها مبدأ هذا صاحب جمال مبارك وذاك قريب الرئيس، وإنما الكفاءة هى الأساس فى إسناد أى مسؤولية، ولولا كفاءة السفير محمد العرابى، الذى كان فى ألمانيا أثناء علاج مبارك، ما تمت إعادته إلى العمل وإسناد حقيبة الخارجية إليه ـ على حد قوله. وأضاف أن الوزارة ليس لديها علم بوجود اتصالات رسمية أمريكية بقوى الإسلام السياسى فى مصر، أو وجود انزعاج لدى الإدارة الأمريكية من وصول الإخوان للسلطة، لكن واشنطن معنية بشؤون مصر، لأنها مفتاح المنطقة، مشيرا إلى أن مسؤول ملف الحريات الدينية الأمريكى سيزور القاهرة خلال أيام وسيذهب إلى كنيسة إمبابة، وسيزورها أيضا نائب وزير الخارجية لشؤون مكافحة الإرهاب ومساعد الممثل التجارى الأمريكى.

وأضاف أن بعثة مصر ستزور الأمريكتين لاستخراج بطاقات الرقم القومى للمصريين الذين ليست لديهم بطاقات هناك حتى يتمكنوا من التصويت فى الانتخابات، مشيرا إلى وجود عوائق سياسية وإدارية وفنية قد تعوق مشاركة المصريين العاملين فى بعض الدول العربية فى الانتخابات وجار البحث عن حلول لذلك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل