المحتوى الرئيسى

> الزهار: ضغوط أمريكية وراء تعطيل ملف المصالحة الفلسطينية

06/29 21:12

أكد الدكتور محمود الزهار القيادي البارز بحركة حماس أن ضغوطًا أمريكية مورست علي الرئيس الفلسطيني محمود عباس أدت إلي تعطيل ملف المصالحة مشيرًا في تصريحات صحفية أمس بقطاع غزة إلي أن هناك ثلاثة أسباب رئيسية طالبت بها الولايات المتحدة أبومازن أولها أن تكون هذه الحكومة ـ حكومة أبومازن ـ يشكلها هو وثانيا أن هذه الحكومة تسير وتلتزم ببرنامج الرئيس الفلسطيني ولكن وفقًا للاتفاق فهي ليست مبنية علي برنامج أبومازن وليس المطلوب أن تكون علي برنامج حركة حماس فهذه الحكومة مؤقتة لها مهام محددة في الاتفاقية وثالثا كنا متفقين علي تفعيل المجلس التشريعي والآن طلبت أمريكا تجميد المجلس وألا تأتي شرعية هذه الحكومة من هذا المجلس وهذا يتوافق مع الجانب الإسرائيلي.

قال الزهار: إن أحد عناوين التعطيل هو طلب الإدارة الأمريكية وإسرائيل من أبومازن وضع الدكتور سلام فياض رئيسًا لحكومة التوافق ففي الجلسة الأولي للمفاوضات التي سبقت التوقيع علي اتفاق المصالحة لم تطرح حركة فتح اسم سلام فياض لرئاسة الحكومة وفي الجلسة الثانية تم وضع اسم سلام فياض وهم يعلمون أنه مرفوض عندنا رفضًا تامًا.

في سياق متصل ذكر موقع إذاعة «جالي تسامل» الإسرائيلي استطلاعًا للرأي أجراه مهدهاري ترومان التابع للجامعة العبرية بين أوساط الإسرائيليين والفلسطينيين أشار فيه إلي أن 50% من الجانبين يعتقدون أن فرص قيام دولة فلسطينية بجانب إسرائيل خلال الأعوام الخمسة المقبلة هي فرص ضعيفة.

من ناحية أخري يتعرض أسطول الحرية «2» الذي يهدف إلي فك الحصار عن قطاع غزة لمحاولات عديدة لعرقلة مسيرته خلال هذا الأسبوع ما بين وضع العراقيل الرسمية وتعطيل السفن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل