المحتوى الرئيسى

> حسن حمدي احتوي غضب جوزيه وأقنعه بخوض القمة

06/29 21:08

احتوي حسن حمدي رئيس النادي الأهلي أزمة غضب البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني لفريق الكرة الأول الذي أصر علي عدم خوض لقاء القمة أمس أمام الزمالك بعد حالة التضارب التي سيطرت صباح أمس التي ترتب عليها قرار بتأجيل الدربي «107» قبل أن تتراجع الجهات الأمنية، لكن بعد أن استقل الأهلي الأتوبيس في طريق عودته لمقر النادي بالجزيرة وأمام تعليمات الجهات العليا بضرورة خوض القمة حفاظًا علي الحالة الأمنية للبلاد، حيث اصطحب حسن حمدي جوزيه فور وصوله للجزيرة وعقد معه جلسة سريعة أقنعه خلالها بضرورة خوض المباراة وهو ما استجاب له البرتغالي رغمًا عنه.

كان أتوبيس النادي الأهلي قد غادر فندق الإقامة صباح أمس فور علمهم بتأجيل لقاء القمة وتوجه إلي مقار النادي بالجزيرة وبعد فترة قليلة وردت أنباء أخري للمسئولين داخل النادي عن إقامة المباراة في موعدها في الوقت الذي استعد فيه جميع اللاعبين لاستقلال سياراتهم الخاصة والرحيل عن مقر النادي، وحرص حسن حمدي رئيس النادي علي التوجه إلي اللاعبين والجهاز الفني فور علمه بإقامة المباراة في موعدها، وتحدث مع اللاعبين في جلسة قصيرة، كما حرص علي الحديث مع البرتغالي مانويل جوزيه والذي كان مصرًا علي عدم اللعب وبعد اقناعه عاد الجهاز الفني بصحبة لاعبيه إلي الأتوبيس مرة أخري وغادرو مقر النادي وتوجهوا إلي الفندق .

كما استقل حسن حمدي سيارته الخاصة وتوجه خلف اللاعبين إلي الفندق لاستكمال جلسته معهم.

كان الارتباك في معسكر الأهلي هو السمة السائدة أمس بعد أن فض المعسكر الذي أقيم بأحد الفنادق القريبة من استاد الكلية الحربية بمصر الجديدة، والعودة إلي النادي بعد قرار تأجيل لقاء القمة، وتوالت قرارات البرتغالي حيث منح اللاعبين راحة 24 ساعة علي أن يستأنف الفريق تدريباته في التاسعة والنصف صباح اليوم استعدادًا لما ستسفر عنه الاحداث والمتغيرات الجديدة باتحاد الكرة.

وبالفعل تحرك أتوبيس اللاعبين من الفندق، وفي الطريق طالب سيد عبدالحفيظ مدير الكرة سائق الأتوبيس بالعودة من جديد إلي فندق الإقامة بعد وصول أنباء عن إقامة المباراة في موعدها بقرار من وزارة الداخلية.

وبالرغم من الارتباك والتخبط داخل معسكر الأهلي، إلا أن الرؤية العامة داخل الجهاز الفني كانت تميل إلي إقامة المباراة نظرًا لأن التأجيل كان سيضر بمصلحة الفريق وسيؤثر علي فترة الإعداد لأولي مبارياته في دوري المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا أمام الوداد المغربي المقرر إقامته 17 يوليو المقبل، حيث جاء أول رد فعل من الأهلي عقب قرار التأجيل بما يحمل هذا المعني حسب ما أكده سيد عبدالحفيظ مدير الكرة الذي قال إن التأجيل أمر سيئ علي مستوي الأجهزة الفنية واللاعبين والجماهير وأن الأهلي سيتأثر بالتأجيل، لاسيما أن الدوري الذي كان سينتهي 10 يوليو المقبل كان ستمتد إلي فترة جديدة.

سيد عبدالحفيظ أكد أيضًا أن الأهلي سيمتثل لأي قرار كان سيتخذ حتي لو كان الانسحاب من أرض الملعب.

الارتباك داخل القلعة الحمراء وصل إلي اللاعبين المستبعدين الذين تواجدوا داخل النادي صباح أمس لأداء التدريبات وتابعوا الأحداث التي بدأت تتوالي بداية من التأجيل ثم قرار إقامة المباراة في موعدها.

ومن ناحية أخري بدأ الأهلي توجيه رسائل شكر للاعبي فريق الشباب ليعلن تسريحهم بشكل رسمي ومنهم إسلام مجدي والحارس محمد مختار الذي سبق أن تم تصعيده للفزيق الأول، فيما ينتظر سعد سمير المعار إلي المقاولون العرب تحديد مصيره خلال الساعات القليلة المقبلة تحديد وجهته المقبلة في حالة اتخاذ قرار بيعه أو الاستغناء عنه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل