المحتوى الرئيسى

ما تخفيه الأسوار بقلم : الأخصائي الاجتماعي : سليمان موسى

06/29 20:36

ما تخفيه الأسوار _ بقلم : الأخصائي الاجتماعي : سليمان موسى

إنها أسرة و تتكون من الأب و الأم و ستة أفراد ، الأب عاطل عن العمل والأم ربة الأسرة أي إنها لا تعمل

و الأولاد في المدارس ، وهذه الأسرة تتلقى من مساعدات وكالة الغوث الدولية ، حالها مثل كثير من الأسر في قطاع غزة قّربت الزوم على هذه الأسرة وتبين إن الأب أحد العمال الذين كانوا يعملون داخل الخط الأخضر

و شاءت ظروفه كباقي العمال بعدم الاستمرار في العمل ليجد نفسه عاطل عن العمل ، ليستعد في استقبال الهموم المادية وعواقب عدم استمراره في العمل داخل الخط الخضر ، فأسرته لست بالقليلة العدد وطبعاً هذا العامل

في السابق كان يعيش بمستوى معين حسب دخله وعندما توقف هذا الدخل توقفت الحياة فجأة بدون مقدمات وهنا متطلبات البيت لا تتوقف فالأولاد يريدون المصروف اليومي من مصروف جيب ومتطلبات بيت مأكل

و ملبس ناهيك عن ارتفاع الأسعار - يؤثر على أصحاب الدخل - و الأم لها احتياجاتها الخاصة و من هنا يقف رب الأسرة وحيداً لا يرى سوى رب العالمين يقف بجانبه ولا يعرف كيف يوفر هذه المتطلبات وهذا حالة من آلاف الحالات ، ويرى الأشهر والسنين تمر والحكومات هي المتفرجة والجمهور و العمال هم الصورة المتحركة فعند اقتراب الانتخابات وكدعاية لهم يتغنون بالعمال فتارة وعد بافتتاح مشاريع لاستيعاب عدد كبير من العمال وتارة وعد بدفع مبالغ شهرية لهم تكفي احتياجاتهم ... وبعد الانتخابات تذهب هذه الوعود في مهب الريح و يصرف للعامل ما بين 100$ أو 150$ كل خمسة أو ستة أشهر ، ماذا يصنع العامل بهذا المبلغ أنت عزيزي القارئ تفضل وحل هذه المعادلة ( 100$ تقسم على خمسة أشهر تساوي كم ) ، ولا أخفي عليكم فالمجتمع الأغلبية من أفراده متحزبين وهنا تقع الواقعة فالوظيفة بشتى مسوياتها

لابن الحزب أو الحركة أما إذا كان عاطل عن العمل وليس تابع لأي حزب أو حركة فله والله كريم لماذا لأنه ل

لا ينفع الحركة أو الحزب ؛

عزيز القارئ إن فئة العمال في مجتمعنا الفلسطيني ولا أكون منحازاً عندما أخص بالذكر العمال في قطاع غزة

إنهم مظلومون بؤساء وللأسف الشديد لا أحد يتذكرهم أو يناصرهم حتى لو بكلمة حق ، وحتى العمال الذين يعملون في المزارع والمصانع والمتاجر والأفران المنتشرة فالأجرة بسيطة جدا والتأمين لهؤلاء العمال حتى لو حدث له مكروه لا سمح الله .

فيا سامعين الصوت يا سامعين الصوت حنوا على العمال حنوا على العمال

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل