المحتوى الرئيسى

أزمة النووي تهدد المرضى بإيران

06/29 19:30

فرح الزمان أبو شعير-طهران

وتقول إيران إن عليها حل المشكلة إما بتأمين الوقود النووي بتخصيب اليورانيوم بنسبة 20% بنفسها، أو حصولها عليه من الخارج، لتكون قادرة على إنتاج النظائر المشعة.

ولم تحصل طهران على الوقود النووي بسبب فشل المحادثات بينها وبين الدول الغربية، وهو ما انعكس سلبًا على المشاورات مع مجموعة فيينا المسؤولة عن طاولة الحوار المتعلقة بتأمين الوقود النووي المخصب بنسبة 20%.

تخوف

وأكد كريمي في حديثه للجزيرة نت أهمية النظائر المشعة التي تعالج ما يقارب 80% من حالات المرضى المصابين بالسرطان، معتبرًا أن "نفادها سيؤدي لتراجع (شفاء) حالاتهم بشكل كبير".

ودعا كريمي السلطات المعنية إلى ضرورة حل هذه المشكلة في أسرع وقت ممكن. وطالب المسؤولين بتأمين النظائر المشعة قبل نفاد المخزون، إما بتصنيعها محليا أو بتأمينها جاهزة من الخارج، من تركيا أو من روسيا، كما كانت تخطط له البلاد منذ فترة.

وينتشر في البلاد 120 مركزًا للطب النووي، تستقبل الحالات المختلفة من المرضى، وسط توقعات بازدياد عدد المصابين بمرض السرطان مستقبلاً.

إصرار
في السياق ذاته قال رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني كاظم جلالي إن "إيران أبدت استعدادها الكامل لشراء الوقود من الخارج"، معتبرًا أن الغرب حاول الضغط عليها باشتراط تسليم بلاده لكل كمية اليورانيوم المخصب بنسبة 20% لديها، مقابل تأمين الوقود النووي، وهو ما قوبل برفض إيراني.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل