المحتوى الرئيسى

شيخ الأزهر ينفي عدم اعترافه بإسلام فتاتي المنيا

06/29 19:27

نفى شيخ الأزهر ما نسبته له وسائل الإعلام والصحف من أنه لا يعترف بإسلام القاصرات، وذلك على خلفية قضية فتاتي المنيا اللتين هربتا من أهلهما بقرية نزلة عبيد بالمنيا، إلى القاهرة حيث أعلنتا إسلامهما.
وأصدر الأزهر الشريف بيانا بخصوص القضية جاء فيه "أنه جريا على عادة الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر في استقبال أبناء الوطن جميعا، استقبل صباح الإثنين القسيسين فيلوباتير جميل، وأغابيوس سعد، بناءً على طلبهما لعرض موضوع فتاتي المنيا وأنهما هربتا من منزلهما بسبب ضغوط أسرية وقسوة في المعاملة بحسب ما جاء على لسان القسيسين".

وأضاف البيان "تحدث إليهما الإمام الأكبر عن إشهار إسلام المصريين في لجنة إشهار الإسلام بالأزهر الشريف، وبيّن لهما القواعد الإجرائية القانونية التي تحكم تسجيل إسلام المصريين والتي من بينها أنه لا يقبل تسجيل إشهار الإسلام ممن يقل سنُّه عن ثمانية عشر عاماً ولا من أجل الأغراض الشخصية أو الضغوط العائلية أو رغبات الزواج وقد تمكث اللجنة في مراجعة الراغب في الإسلام أياماً حتى تتأكد من أنه يريد اعتناق الإسلام رغبة وطواعية".
وأكد البيان أن "شيخ الأزهر لم يتطرق أبداً ولو بكلمة واحدة حول عدم الاعتداد بإسلام هاتين الفتاتين من الوجهة الشرعية، ولم يكن كلامه مع القسيسين واردا مورد الإفتاء أو تقرير الأحكام الشرعية".
وأضاف البيان أن "شيخ الأزهر إذا أراد إبداء حكم شرعي فإنه يعلنه على الملأ وفي جميع وسائل الإعلام".
يذكر أن عددا من وسائل الإعلام قد نسبت للقسيسين تصريحا مفاده أن شيخ الأزهر أكد لهما أنه لا يعترف بإسلام القاصرات ومن هم دون سن البلوغ، وهو التصريح الذي أثار جدلا كبيرا في الساحة المصرية.


رابط دائم:

كلمات البحث:

الأزهر| المنيا| فتاتين| فتنة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل