المحتوى الرئيسى

سميرة أحمد: قلة مسلسلات رمضان فرصة ذهبية لمتابعتها دون «لخبطة»

06/29 19:26

أكدت سميرة أحمد أن تجربتها المريرة مع انتخابات البرلمان فى 2010 جعلتها تقرر بشكل نهائى عدم تكرارها مرة أخرى، وبالتالى عدم خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة حتى لو تحسنت الأجواء السياسية بعد ثورة 25 يناير.قالت «سميرة» خلال تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»: التزوير والبلطجة، والظلم الذى رأيته بعينى فى الانتخابات البرلمانية الماضية، والذى وصل إلى حد تكسير سيارتى على أيدى بلطجية ثم نجاتى من الموت بأعجوبة، كل هذا جعلنى أقرر الابتعاد بشكل نهائى، وممارسة السياسة من بعيد من خلال العمل العام التطوعى وخدمة الناس قدر استطاعتى بعيداً عن البرلمان الذى يتصارعون عليه ويستخدمون من أجل الوصول إليه كل الأساليب المشروعة وغير المشروعة.

وأشارت إلى أنها شعرت بأن الله انتقم لها وأخذ بثأرها حين سقط النظام، وتم حل البرلمان الذى شهدت انتخاباته تزويراً وبلطجة منقطعى النظير.

وأضافت «سميرة»: قبل اندلاع الثورة كنت قد تعاقدت على بطولة مسلسل عنوانه «ماما فى البرلمان» فى نفس توقيت اشتراكى بحزب الوفد، وقبل أن ينتهى المؤلف عمر طاهر من كتابة جميع الحلقات اندلعت الثورة وشعرنا بأن تغير الأجواء ينبغى أن يتغير معه الموضوع، وأن موضوع المسلسل لم يعد مناسباً فى ظل تغير الظروف السياسية التى تمر بها مصر، فكيف نعرض مسلسلاً عن أم نجحت كعضوة فى البرلمان فى حين أن البرلمان نفسه تم حله، بعد ذلك فكرنا فى كتابة موضوع جديد لكن الوقت لم يسعفنا، وبالتالى خرجت من خريطة رمضان هذا العام. أشارت «سميرة» إلى أن خروجها من خريطة رمضان لم يؤلمها، موضحة: كنت غالباً أشارك مرة ثم أغيب عن شاشة رمضان فى المرة التالية، وسأكتفى هذا العام بموقع المتفرجة مثل باقى المصريات، والميزة هذا العام أن عدد المسلسلات أقل من كل عام، وبالتالى سنستطيع متابعة بعضها دون «لخبطة» كل عام.

وأكدت أن المنافسة بين أعمال رمضان هذا العام ستكون أكثر موضوعية بسبب قلة عدد المسلسلات، لأن الناس ستلاحظ بسهولة الأعمال التى يقل مستواها عن المنافسة، وستتجه الأنظار نحو عدة أعمال جيدة تكون فى مقدمة قائمة المنافسة، منها مثلا مسلسل «رجل لهذا الزمان» الذى يحكى سيرة العالم مصطفى مشرفة، وكذلك مسلسل «عابد كرمان» المأخوذ من ملفات المخابرات المصرية، وسيكون الحكم موضوعياً أكثر بعد مشاهدة هذه الأعمال.

وذكرت أنها وزوجها المنتج صفوت غطاس اشتريا رواية «أجنحة الفراشة» للكاتب محمد سلماوى، وأوضحت: «هذه الرواية مكتوبة قبل ثورة 25 يناير، ولكن إذا قرأتها ستشعر أنها مكتوبة بعد الثورة، لما بها من تفاصيل تتشابه كثيراً مع ظروف عشناها وقت الثورة، وهذا سر إعجابى بتلك الرواية، ونبحث حاليا عن سيناريست مناسب يتولى تحويلها إلى مسلسل لنبدأ تصويره بعد رمضان بحيث يكون جاهزا للعرض خلال رمضان 2012.

أضافت: هذا العمل لن أكون بطلته، لأن البطولة لمجموعة من الشباب، وسيكون دورى مجرد ضيفة شرف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل