المحتوى الرئيسى

اوباما: القذافي كان يهدد بذبح شعبه...ومن المصلحة الوطنية الا تنهار افغانستان

06/29 19:56

اوباما: القذافي كان يهدد بذبح

شعبه...ومن المصلحة الوطنية الا تنهار افغانستان

الرئيس الامريكى باراك اوباما
واشنطن: عبر الرئيس باراك أوباما اليوم الأربعاء عن استيائه الشديد من المعارضة

الجمهورية في الكونغرس لاستمرار المشاركة الأميركية في العمليات العسكرية الجارية

في ليبيا مؤكدا أن هذه المعارضة هي لأهداف سياسية في المقام

الأول.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقد في البيت الأبيض إن أميركا

فعلت ما قالت إنها ستفعله في البداية بمقتضى التفويض الصادر عن الأمم المتحدة مؤكدا

أن "شخصا راعيا لإرهاب الدولة ضد الولايات المتحدة ينحني حاليا وزمنه في السلطة

يتضاءل".

وجدد أوباما دعوته للزعيم الليبي للتخلي عن السلطة

مؤكدا أن القذافي "بحاجة إلى التنحي والخروج من السلطة الآن".

وأشار  أوباما إن القذافي كان يهدد بذبح شعبه ومن

ثم فقد شاركت الولايات المتحدة كجزء من تحالف دولي بمقتضى تفويض أممي في عملية

عسكرية قامت خلالها بالقضاء على أنظمة الدفاع الجوي الليبية لتمكين الحلفاء من فرض

حظر للطيران ونقل المساعدات الإنسانية.

وتتزامن تصريحات أوباما مع تصاعد الجدل في واشنطن حول

من له سلطة إشراك البلاد في حرب منذ أن أعلن الرئيس أوباما في مارس/ آذار التزام

الولايات المتحدة بالتدخل في الصراع الدائر في ليبيا دون أن يطلب موافقة

الكونغرس.

وكان مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون قد رفض

الأسبوع الماضي مشروع قرار يتيح تمديد المشاركة الأميركية في ليبيا بينما أقرت لجنة

في مجلس الشيوخ قرارا مماثلا أمس الثلاثاء مما يعكس انقسام الكونغرس حول هذه

القضية.

القذافي
وقال

مسؤولون أميركيون إن إدارة أوباما ليست بحاجة إلى تفويض من الكونغرس للمشاركة في

عمليات ليبيا تحت قيادة حلف شمال الأطلسي لأن دور الجيش الأميركي هناك محدود للغاية

ولا يصل إلى حد الحرب أو "الأعمال القتالية" كما ينص القانون

الأميركي.

وعن الحرب في أفغانستان أشار الرئيس الأمريكي إلي أن

الولايات المتحدة تحقق نجاحا في مهما في أفغانستان وأنها "شلت إلى حد بعيد" قدرات

تنظيم القاعدة.

وتابع أوباما في مؤتمره الصحفي "الحرب تتراجع. نحن

نتحرك نحو مرحلة انتقالية."

وقال انه من المصلحة الوطنية للولايات المتحدة ألا

تنهار أفغانستان. وأضاف ان مثل هذا الانهيار سيسمح للقاعدة بإعادة بناء

نفسها.

وعن الإعفاءات الضريبية أشار اوباما أن على الأغنياء

من أصحاب الشركات ومديرو صناديق التحوط، وكذلك شركات النفط والغاز للمساعدة في خفض

عجز الميزانية.

الدولار الامريكي
وقال

"أوباما" أيضا: إن أي اتفاق لخفض العجز يتطلب اتخاذ قرارات صعبة فضلا عن حلول

متوازنة... في الوقت الذي يصر فيه الجمهوريون على إبعاد رفع الضرائب عن طاولة

المفاوضات.

وكان الرئيس الأمريكي قد شارك شخصيا لأول مرة في

مفاوضات رفع سقف الدين خلال هذا الأسبوع، حيث إجتمع بشكل منفرد مع زعيم الأغلبية في

مجلس الشيوخ "هاري ريد"، و "ميتش ماكونيل" زعيم الجمهوريين.

ومن المنتظر أن يجتمع "أوباما" في وقت لاحق اليوم

الأربعاء مع الديمقراطيين في مجلس الشيوخ، حيث سيكون "هاري ريد" و "تشارلز شومر"،

و"ديك دروبين" بين الحضور، بينما سيجتمع لاحقا بشكل منفرد مع

"جايتنر".

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي دعا المشرعين في كلمته

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل