المحتوى الرئيسى

50 شخصاً يقتحمون نقطة شرطة المنيرة ويشعلون النار فيها

06/29 18:31

تعرضت نقطة شرطة المنيرة، الأربعاء، للحريق والإتلاف والاعتداء على القوة المتواجدة بها، قالت التحقيقات إن قرابة 50 شخصا توجهوا إليها فى الساعات الأولى من الصباح، لتمكين متهم بسرقة أحد رواد مولد السيدة زينب من الهرب، بتحريض من خاله وآخرين.. تمكنت أجهزة البحث من ضبط 4 متهمين ومنعت هروب المتهم الرئيسى، وتحرر محضر بالواقعة، وأحيل المتهمون إلى النيابة العسكرية التى تولت التحقيق.

بدأت تفاصيل الواقعة فى الساعات الأولى من صباح الأربعاء، عندما استغاث أحد رواد مولد السيدة زينب، ويدعى أحمد رسلان العماوى، 31 سنة «نجار» من محافظة الغربية، الذى أبلغ الملازم أول محمد سرحان، قائد نقطة تأمين المولد بأن 3 أشخاص استوقفوه فى شارع بورسعيد وأشهروا فى وجهه الأسلحة البيضاء واستولوا على هاتفه المحمول ومبلغ 70 جنيها، كرهاً عنه، وفروا هاربين.

توجه الضابط بصحبة الضحية إلى مكان هروب المتهمين، وأشار الضحية إلى أحدهم وألقى القبض عليه وتبين أنه عبده عيد عبدالمقصود «16 سنة» طالب، وأثناء اقتياده إلى سيارة الشرطة، حضر خال الطالب المتهم ويدعى أشرف سليمان حسين، 46 سنة عاطل، وعدد من أقاربه، وقالت التحقيقات الأولية التى أشرف عليها اللواء محسن مراد، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة، إن أهالى الطالب أثاروا المارة وحرضوهم ضد قوة الشرطة، بقصد تهريب المتهم، وتجمع قرابة 50 شخصا، وتعدوا على القوات بالحجارة، وأصابوا عدداً من أفراد الشرطة المتواجدين فى موقع الحادث، وأسفرت الواقعة عن إتلاف 3 سيارات شرطة، وأطلق الضابط والقوة المرافقة له أعيرة نارية فى الهواء ونجحوا فى منع الطالب المتهم فى الهروب وضبط خاله، واصطحابهما إلى نقطة طولون «المقر المؤقت لقسم شرطة السيدة زينب».

وأضافت التحقيقات أن 50 من الأهالى، بينهم أقارب المتهم الرئيسى، توجهوا إلى نقطة شرطة المنيرة، ظنا منهم أن الضابط اصطحب المتهمين إليها، وقاموا بالاعتداء على القوات الموجودة بها وأحدثوا تلفيات بها، وحطموا محتوياتها ثم أشعلوا النيران فيها وفروا هاربين، تمكن فريق بحث قاده اللواء أسامة الصغير مدير الادارة العامة لمباحث القاهرة من تحديد شخصية المحرضين على أحداث الشغب وألقى القبض على 3 من المحرضين، هم: هانى على حسين «29 سنة» سبق ضبطه واتهامه فى 5 قضايا آخرها القضية رقم 77 لسنة 2011 «سلاح أبيض» وإسلام هادى فؤاد «21 سنة» وفرج محمد فرج «19 سنة»، وجار ضبط متهمين آخرين.

وقالت مصادر أمنية إن الأهالى ألقوا الحجارة وزجاجات فارغة على قوات الشرطة، وحاولوا إنزال المتهم من سيارة الشرطة، بالقوة، مما أسفر عن إصابة أفراد القوة بكدمات وسحجات متفرقة فى الجسم، وتحطيم سيارات الشرطة، مما دعا القوة إلى إطلاق أعيرة نارية فى الهواء لتفريق المجتمعين، والسيطرة على الموقف، وتمكنت القوة من اصطحاب المتهمين إلى مقر القسم لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهما.

وأوضحت المعاينة المبدئية لنقطة شرطة المنيرة، تعرض الباب الرئيسى والمدخل والنوافذ لعمليات إتلاف وإحراق، وتحطيم، وأن عدداً من أفرادها تعرضوا لإصابات بين جروح وكدمات وسحجات ونقلوا على إثرها إلى المستشفى لإسعافهم، وتحرر المحضر اللازم الذى قرروا فيه أنهم فوجئوا بقرابة 50 شخصا يحاولون اقتحام نقطة الشرطة ويعتدون عليهم ثم حطموا بعض محتويات المكان، وأشعلوا فيه النيران.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل