المحتوى الرئيسى

صحف تل أبيب: مواد كيماوية في «أسطول الحرية».. وكاتساف يستأنف ضد حكم حبسه

06/29 18:27

اهتمت الصحف الإسرائيلية الصادرة صباح الأربعاء، بعدد من القضايا الأمنية والسياسية، وذكرت صحيفة «هاآرتس» أن رئيس المؤتمر اليهودي العالمي، طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي باستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين «دون شروط مسبقة»، ونقلت صحيفة «معاريف» عن أحد الوزراء قوله إن الحديث عن مواد كيماوية سيستخدمها نشطاء أسطول الحرية لمنع الجنود الإسرائيليين من الصعود للسفن، هو محاولة للضغط على المجتمع الدولي، فيما ذكرت «يديعوت أحرونوت» أن الرئيس الإسرائيلي السابق «موشي كاتساف» قدم استئنافاً ضد قرار سجنه 7 سنوات بتهمة التحرش والاغتصاب.

عملية السلام

ذكرت صحيفة «هاآرتس» أن رئيس المؤتمر اليهودي العالمي، الأمريكي «رون لاودر»، والذي يعد أحد أكبر المتبرعين لحملات رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، طالب الأخير بالبدء «فوراً» في المفاوضات مع الفلسطينيين، و «بدون أية شروط مسبقة»، وأشارت الصحيفة إلى أن دعوة «لاودر» جاءت خلال كلمة ألقاها أمام مؤتمر لعدد من البرلمانيين اليهود من دول مختلفة، في القدس.

وقال «لادور» في كلمته، إن على إسرائيل أن تستعيد التأييد الدولي، وتنقل الضغوط الدولية على الملعب الفلسطيني، وذلك في محاولة لإحباط التوجه الفلسطيني للأمم المتحدة، في سبتمبر المقبل، لنيل اعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 67، وهو ما تعارضه إسرائيل والولايات المتحدة.

وأضاف «لاودر» أن البدء في المفاوضات بدون شروط مسبقة، من شأنه أن يخرج إسرائيل من عزلتها الدولية، وأن استمرار جمود عملية السلام سيكون بمثابة «انتحار سياسي لنتنياهو».

أسطول الحرية 2

ذكرت صحيفة «معاريف»، أن حالة من التذمر تسود أعضاء المجلس الوزاري الأمني السياسي الإسرائيلي المصغر، بسبب الكشف عن معلومات، الثلاثاء، للصحفيين، دون إطلاعهم عليها، وهي المعلومات المتعلقة بنوايا المشاركين في أسطول الحرية 2، والتي تفيد امتلاك عدد من النشطاء مواداً كيماوية لمنع الجنود الإسرائيليين من الصعود إلى السفينة، بالإضافة إلى قرارهم «سفك دماء جنود الجيش الإسرائيلي».

ونقلت الصحيفة عن أعضاء المجلس الوزاري المصغر، قوله، إن المعلومات التي تم الكشف عنها، تهدف للضغط على المجتمع الدولي، فيما قال وزير آخر، إن المعلومات الجديدة التي تم الإعلان عنها ليست إلا «تخوفات» لدى نتنياهو وقيادة الجيش.

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت»،  أن نشطاء مشاركين في أسطول الحرية 2 اتهموا الموساد الإسرائيلي بإعطاب إحدى السفن بغرض عدم مشاركتها في الأسطول، وأضافت الصحيفة،  أن المنظمين طالبوا السلطات اليونانية بالتحقيق في الأمر، هذا فيما رفضت إسرائيل أية اتهامات موجهة لها بالوقوف وراء أية عمليات تخريب للسفينة.

اعتقال الحاخامات

نقلت صحيفة «معاريف» عن رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو»، قوله، إن القانون في إسرائيل «فوق الجميع»، في إشارة إلى اعتقال حاخام مستوطنة «كريات أربع»، «دوف ليؤور»، وذلك على خلفية تفسيراته لكتاب «توراة الملك»، للحاخام «اسحاق شابيرا»، والذي دعا فيه لقتل أي شخص غير يهودي.

وأتت تصريحات «نتنياهو» بعد مظاهرات لمئات من نشطاء اليمين الإسرائيلي احتجاجاً على اعتقال الحاخام «ليؤور»، تنفيذاً لحكم قضائي، ثم إطلاق سراحه بعد التحقيق معه.

في نفس السياق، ذكرت صحيفة «يسرائيل هايوم» أن النسخة الثانية من كتاب «توراة الملك» للحاخام المتشدد «اسحاق شابيرا»، ستصدر خلال الأيام المقبلة، وأشارت الصحيفة إلى أن النسخة الثانية من الكتاب، تتضامن فتاوى تسمح بقتل أي شخص عير يهودي، بما فيهم الأطفال الرضع، بالإضافة إلى «توضيح توراتي حول الطريقة التي يجب أن تتعامل إسرائيل بها مع قطاع غزة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل