المحتوى الرئيسى

سوء الحظ و«الفوضى» و«الارتباك» تطارد الدورى

06/29 18:23

استمراراً لمسلسل الفشل الإدارى والفوضى التى لتسىء لسمعة مصر، قرر اتحاد الكرة فى وقت مبكر من صباح الأربعاء، تأجيل مباراة القمة التى كان مقرراً إقامتها مساء الأربعاء، وأبلغ الناديين بخطابين رسميين بالقرار بعد تلقيه تعليمات من وزارة الداخلية بالتأجيل نتيجة الأحداث التى شهدها ميدان التحرير من اشتباكات بين متظاهرين مع قوات الشرطة.

وعاد الاتحاد مرة أخرى فى قرار التأجيل بتعليمات جديدة من جهة سيادية بإقامة المباراة فى موعدها نفسه وأعلنت وزارة الداخلية عبر موقعها الرسمى بعد ساعتين من قرار التأجيل عن إقامة مباراة القمة فى موعدها المحدد له مساء الأربعاء.

وصرح مصدر أمنى مسؤول بوزارة الداخلية بأن المباراة ستقام فى موعدها المحدد له مساء الأربعاء.

وناشدت وزارة الداخلية الجماهير المصرية والأجهزة الرياضية المعنية وإدارات الأندية التعاون مع أجهزة الأمن بوزارة الداخلية التى حرصت على إقامة المباراة فى موعدها مراعاة لرغبات الجماهير وحرصاً منها على سمعة الرياضة المصرية وحفاظاً على صورة البلاد أمام الرأى العام العالمى، وما حققته ثورة 25 يناير من مكتسبات. وتسبب الفاصل الزمنى بين قرارى التأجيل والعودة فى حالة من الارتباك داخل الوسط الرياضى، حيث امتنع مسؤولو الناديين عن خوض اللقاء بحجة أن اللاعبين فى الجانبين غادروا المعسكرين، وأن هناك صعوبة فى جمع اللاعبين والوصول بهم إلى قمة التركيز مثلما كان الحال قبل التأجيل.

كما أحدث القرار ارتباكاً داخل لجنة الحكام التى أبلغت الحكم الهولندى «بلوم» بالذهاب إلى الإسكندرية لإدارة مباراة سموحة مع المصرى على استاد الإسكندرية بعد تأجيل القمة.

من جانبه، قال سمير زاهر، رئيس اتحاد الكرة، إن قرار التأجيل جاء بناء على تعليمات أمنية عقب الأحداث التى شهدها ميدان التحرير مساء الثلاثاء، والتى شهدت اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين، وقال: إن قرار عودة المباراة أو إقامتها فى موعدها نفسه جاء بقرار أمنى أيضاً، وأضاف زاهر نحن ملتزمون بالتعليمات الأمنية مراعاة لصالح البلاد، وتمنى أن ينتهى هذا المسلسل على خير ورفض زاهر التعليق على طلب الزمالك برفض المباراة استناداً إلى لائحة المسابقات التى تمنح الناديين حق رفض خوض اللقاء طالما تم إبلاغهما بقرار التأجيل، قبل أن يعود النادى، ويوافق مجدداً على خوض المباراة مؤكداً أن الحفاظ على أمن مصر أهم من مباراة وبطولة الدورى بأكملها، وطالب رئيس الاتحاد الجميع بمراعاة المصلحة العامة، مشيراً إلى أن مثل هذه التصريحات فى الوقت الحالى من شأنها أن تثير الجماهير، وأكد أن القرار بشأن اللقاء يراعى صالح مصر والمنتخب العسكرى الذى يغادر للمشاركة فى كأس العالم يوم 10 يوليو وقبل يوم من انتهاء المسابقة. وكان اتحاد الكرة قد أعلن عبر موقعه الرسمى ورئيسه فى العاشرة والنصف صباحاً تأجيل المباراة قبل أن تعود الجهات الأمنية لتعلن إقامة اللقاء فى موعده نفسه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل