المحتوى الرئيسى

الأهلى يوافق على أداء المباراة رغم اعتراض مانويل جوزيه ومنحه اللاعبين إجازة

06/29 18:23

على الرغم من رفض مانويل جوزيه، المدير الفنى للفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى، خوض مباراة القمة، الأربعاء، بسبب القرارات المتضاربة من وزارة الداخلية، فإن مسؤولى النادى ظلوا محتفظين بموقفهم الرسمى لبعض الوقت ثم أعلنوا موافقتهم على خوض اللقاء فى موعده عند الثامنة والنصف مساء الأربعاء.

وأكد سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، أن ناديه وافق على أداء القمة فى موعدها، رغم الإعلان عن تأجيلها صباح الأربعاء، وذلك تقديراً للظروف التى تمر بها البلاد والمساهمة فى إقرار الأمن والأمان. وأشار إلى أن ناديه احترم قرار التأجيل من البداية لكونه فى مصلحة الأمن الوطنى، رغم جاهزيتنا التامة لخوض المباراة، لكننا فوجئنا بعد ذلك بالأنباء التى ترددت عن إقامة اللقاء فى موعده رغم أننا قمنا بمنح اللاعبين إجازة، وغادر بعضهم الفندق فى سياراتهم الخاصة، مما جعلنا نجد مشقة وصعوبة فى تجميعهما نظراً لغلق بعضهم التليفونات المحمولة.

كان قرار وزير الداخلية بتأجيل مباراة القمة ثم التراجع عن القرار، قد تسبب فى حدوث حالة من الارتباك داخل الفريق. وبدأت الأحداث عند الثانية عشرة ظهر الأربعاء، عندما تلقت إدارة النادى فاكساً رسمياً من اتحاد الكرة، يفيد بتأجيل القمة إلى أجل غير مسمى، وتقبلت الإدارة القرار، مما دفع مانويل جوزيه، إلى منح اللاعبين إجازة، الأربعاء، وغادر بعضهم الفندق بسياراتهم الخاصة، فيما استقل الباقى أتوبيس الفريق، وأثناء عودتهم إلى مقر النادى. فوجئ الجميع بإعلان الإذاعة خبراً يفيد بتراجع وزارة الداخلية عن قرار التأجيل والتمسك بإقامتها فى موعدها، الأربعاء، وهو ما أحدث حالة من الارتباك الشديد، خصوصاً أن النادى لم يتلق أى مخاطبات رسمية حتى الساعة الواحدة والربع من ظهر الأر بعاء، الأمر الذى دفع الجهاز الفنى للتوجه إلى مقر النادى بالجزيرة والتجمع انتظاراً لقرار لجنة الكرة، والاتصال باللاعبين الذين غادروا الفندق بمفردهم، وهم: عماد متعب وجدو وأحمد فتحى وأحمد عادل عبدالمنعم وبركات وشريف عبدالفضيل، فى محاولة لإعادتهم لمقر النادى، تحسباً لخوض المباراة. كان جوزيه قد حضر لمقر النادى مع اللاعبين وأعلن رفضه خوض المباراة بسبب حالة الارتباك التى حدثت للاعبين وتأثرهم معنوياً بما حدث، والذى تسبب فى تشتيت أذهان لاعبيه وخروجهم عن تركيزهم، وأبدى استياءه الشديد من تضارب قرارات الداخلية بشأن تأجيل وإقامة المباراة، ووصف ذلك بالتخبط، وأبدى دهشته مما حدث. فى شأن مختلف، عرض مسؤولو اللجنة على نادى المقاصة، ضم حسين حمدى فى صفقة تبادلية مع محمود توبة المعار للمقاصة بعدما طلب شراءه، بالإضافة إلى المقابل المادى الذى سيتفق عليه الطرفان، ويسعى مسؤولو الأهلى إلى إنهاء الصفقة خلال الساعات القليلة المقبلة لتدعيم صفوف الفريق. من ناحية أخرى، تجتمع اليوم اللجنة مع سيد عبدالحفيظ لحسم مصير التعاقد مع المهاجم الكاميرونى الذى يتكتم المسؤولون على اسمه، ويسعى الأهلى للتوصل إلى اتفاق مع اللاعب الذى يغالى فى طلباته المالية.

ووجهت لجنة الكرة الشكر رسمياً لأسامة حسنى، مهاجم الفريق، وأبلغته بعدم تجديد عقده، وفقاً لرغبة مانويل جوزيه، المدير الفنى، الذى أوصى بعدم الإبقاء عليه مع الفريق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل