المحتوى الرئيسى
alaan TV

مهدي يأسف إزاء الأحداث الأخيرة.. وحمزاوي يحذر من إشاعة الفوضى

06/29 18:05

القاهرة - أ ش أ

أعرب عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة عضو مجلس أمناء إتحاد الإذاعة والتلفزيون اللواء أركان حرب طارق مهدي عن أسفه إزاء الأحداث التي شهدها ميدان التحرير مساء أمس الثلاثاء..وقال :أصدرت أوامر فور نشوب الأحداث لإرسال كاميرات إلى موقع الحدث، ولم يتم إرسال سيارة بث مباشر خشية التعرض للتحطم أثناء الإشتباكات.

وأشار مهدي - خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد الأربعاء بمبنى ماسبيرو - إلى أنه تلقى عدد من الإتصالات لتوجيه الشكر للإعلام المصري على تغطيته لأحداث ميدان التحرير التي وقعت أمس والتى بذل فيها التلفزيون المصري جهداً مشكوراً في محاولة منه لعرض الصورة بكل أمانة وشفافية.

وحول الإنتقادات التي وجهت لقنوات التليفزيون المصرى وخاصة النيل للأخبار لعدم بث الإشتباكات مباشرة من ميدان التحرير، قال مهدي: حاولنا أمس فور وقوع الأحداث تحويل الكاميرا الموجودة فوق مبنى ماسبيرو لنقل الإشتباكات مباشرة ولكن وقوع هذه الأحداث فى ميدان التحرير قرب من الجامعة الأمريكية، حيث حال دون ذلك موقع مبنى المتحف المصري بالميدان.. مؤكداً حرصه على أن ينقل التلفزيون المصري الأحداث لأن الصورة هى التي تحكم.

وأوضح أنه أعطى توجيهات لرئيس قطاع الأخبار بماسبيرو لإذاعة أخبار الواقعة على أنها "إشتباكات" لعدم وضوح الأمر وتطبيقاً لمبدأ الحياد الإعلامي.

وبالنسبة لقناة النيل للأخبار.. صرح مهدي بأنه يجرى حالياً دراسة مشروع فصل القناة عن قطاع الأخبار.. مشيراً إلى إمكانية تحقيق هذه الأمر خلال شهرين بعد أن وضع أبناء القناة تصوراً للقناة بعد الإنفصال بالتعاون مع اللجنة التي تم تشكيلها والتي تضم كلاً من سميحة دحروج، فريدة الشوباشي، حسين عبد الغني، ياسر عبد العزيز، لويس جريس، حمدى قنديل.

وأشار إلى أنه من المحتمل أيضاً فصل قناة النيل الدولية وفقاً لتوجهاتها خلال المرحلة القادمة.. موضحاً أن العاملين بها بصدد وضع تصور في هذا الإطار.

وفيما يتعلق بتدريب الكوادر والعاملين بقطاع "الأخبار"، قال مهدي إنه تلقى عرضاً من هيئة الاذاعة البريطانية "بى بى سى" لتدريب العاملين بتخصيص مبلغ قيمته 500 ألف جنيه إسترليني.

وأضاف: أنه تلقى إتصالاً من وزيرة التعاون الدولي والتخطيط فايزة أبو النجا أكدت خلاله أن السفير البريطاني بالقاهرة جيمس وات أبدى رغبة لتخصيص مبلغ 3 ملايين إسترليني لهيكلة التلفزيون المصري.. وعقّب مهدي قائلاً "لا نهتم بقيمة المبالغ المخصصة ولكن بمضمون التدريب".

وحول ما تردد عن إصدار وزارة المالية لقرار يستثنى العاملين بإتحاد الإذاعة والتلفزيون من قانون الحد الأدنى للأجور.. نفى مهدى هذا الأمر.. وقال: إن هناك كادراً خاصاً بالنسبة للعاملين في ماسبيرو وأن هذا الكلام لاأساس له من الصحة، ويجرى حالياً الإنتهاء من صياغة لائحة الأجور للعاملين بالتلفزيون بما يحقق توزاناً وعدالة بين العاملين.. وأكد أن هذه اللائحة ستكون في صالح العاملين.

ونفى مهدي حصول أعضاء اللجان بما في ذلك لجنة مشاهدة الأعمال الدرامية الرمضانية على أي أجر.. مشيراَ إلى أن أعضاء جميع اللجان بإتحاد الإذاعة والتلفزيون ليس لهم أية معاملات مادية.. لافتاً إلى أن مبنى ماسبيرو يمر بأزمة مادية وأن كل من يقبل هذه المهمة يقبلها بوازع وطنى.

وأكد مهدي أنه ملتزم إعلامياً بما تقرره لجنة مشاهدة المسلسلات والأسبقية للعرض في القناتي الأولى والثانية للأعمال الأفضل وسيتم عرض المسلسلات الجديدة الأخرى على القنوات المتخصصة والإقليمية.

وفيما يتعلق بمسلسل "عابد كرمان".. أوضح مهدي أنه سيتم عرضه على هيئة الأمن القومي لمراجعته قبل العرض على شاشة التلفزيون المصري، وبالنسبة لما أثير عن المسلسل الديني "أبناء الرشيد"، وإحتوائه على أحداث حول الشيعة والسنة في السعودية، طلب مهدي تقريراً حول هذا المسلسل.. وقال: إنه في حالة ثبوت ذلك سوف يتم إلغاء عرضه على شاشة التلفزيون المصري.

وفيما يخص خلو منصب رئيس إتحاد الإذاعة والتلفزيون حتى الآن.. قال اللواء طارق مهدي إنه في إجتماع مجلس أمناء الإتحاد، قيل إن إحدى صلاحيات مجلس الأمناء تفويض نائب رئيس الإتحاد لتسيير العمل، وعليه فقد قام بإرسال خطاب لرئاسة الوزراء بترشيح الدكتور ثروت مكي رئيس قطاع الأمانة العامة بالإتحاد لهذا المنصب.. ونحن في إنتظار الرد.

وحول ما تردد عن إطلاق قناة "النيل الوثائقية".. قال مهدي إنه سيتم بثها بعد شهر رمضان المبارك على إحدى القنوات الموجودة بالفعل.. مشدداً على أهميتها في اطار ما تحتوى عليه مكتبة التلفزيون من مواد تراثية ممتازة ومتميزة، وأضاف أن هذه القناة ستكون مصدر ثروة، خاصة أن التلفزيون يمتلك منها حوالي 10 آلاف ساعة بث.

وعما أذاعته إحدى القنوات الفضائية عن "مسح الشرائط التي تحتوي على وقائع ثورة 25 يناير"، أكد اللواء مهدي أنه ليس لديه أية معلومات في هذا الشأن ولكنه أعطى تعليمات بالتحقيق في هذا الأمر.

وعما تردد من إنزعاج البعض من وجود 800 كاميرا مراقبة داخل ماسبيرو بزعم تقييد الحريات، قال مهدي إن الكاميرات موجودة بهدف مراقبة السرقات والحرائق ولايمكن الإستغناء عنها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل