المحتوى الرئيسى

البرلمان اليوناني يقر خطة تقشف وسط اشتباكات في الشوارع

06/29 19:47

غزة - دنيا الوطن

وافق البرلمان اليوناني الأربعاء على حزمة الإجراءات التقشفية التي طالب بها الاتحاد الأوروبي من أجل تقديم حزمة إنقاذ مالي، إثر الأزمة الاقتصادية التي تعصف باليونان.وجاءت موافقة البرلمان اليوناني على الحزمة التقشفية فيما تتوالي الاشتباكات والاعتصامات في شوارع العاصمة أثينا، ووسط إضراب عام كان الاتحاد العام للنقابات في اليونان قد دعا إليه في وقت سابق.

وفي الأثناء، تدفق الآلاف من اليونانيين إلى شوارع العاصمة، أثينا، للاحتجاج على خطة تقشف جديدة.

وانتشرت أعداد كبيرة من قوات الأمن في وسط العاصمة، كما تمركز مئات من أفراد مكافحة الشغب في محيط البرلمان.

والثلاثاء، شهدت شوارع العاصمة اليوناينة أعمال شغب واشتباكات عنيفة بين قوات مكافحة الشغب والمحتجين، الذين يطالبون البرلمان بعدم التصويت على مشروع القانون الذي اقترحته حكومة رئيس الوزراء، جورج باباندريو.

ورغم الاحتجاجات الشعبية العنيفة، إلا أن البرلمان اليوناني أجاز الأربعاء إجراءات التقشف، لضمان الحصول على تمويل لتفادي التعثر عن سداد دين سيادي في منطقة اليورو، يستحق سداده في منتصف يوليو/ تموز المقبل.

ومن المتوقع أن تنظم النقابات العمالية الكبرى الثلاثة مسيرات حاشدة إلى البرلمان في أعقاب التصويت، للتديد بالخطوة التي يقول مؤيدوها إنها ضرورة لاستقرار اقتصاد البلاد، وللعملة الأوروبية الموحدة، وللنظام المالي العالمي.

وطالب المقرضون، ومن بينهم صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي، بتبني حزمة من الإجراءات التقشفية من أجل الحصول على مساعدات مالية من الاتحاد الأوروبي في مسعى لإنقاذ البلاد من الغرق في دوامة الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تعيشها  منذ أسابيع.

وتتضمن حزم التقشف رفع الضرائب وزيادة الرسوم واحتمال إلغاء وظائف في القطاع العام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل