المحتوى الرئيسى

جمعية حقوقية: لماذا لم تستخدم الشرطة القوة لحماية الشعب و ممتلكاته بدلاً من ضرب المتظاهرين

06/29 17:28

أصدرت جمعية العون الأنسانية لحقوق الانسان بياناً بخصوص الأعتداء على المتظاهرين السلميين فى أحداث اليوم و الأمس و التي جرت في ميدان التحرير و بالقرب من وزارة الداخلية و قالت الجمعية في بيانها انها تشعر بالأنزعاج الشديد بطريقة تعامل الداخلية مع المتظاهرين الذين تجمعوا سلميا محتجين على بعض الأوضاع التي يرفضونها ،إلا انها الشرطة قد استخدمت العنف ضد المتظاهرين و أكد البيان أنه من الغريب أن الشرطة التي تقف عاجزة عن مواجهة أعمال البلطجة و البلطجية تستأسد على بعض المواطنين و تتعامل معهم بالقنابل المسيلة للدموع و الرصاص المطاطي عند إستخدامهم لحقهم في التظاهر السلمي حتى يصل عدد المصابين إلى المئات من أبناء الشعب المصري ،و تساءل البيان لماذا اذاً لا تستخدم الشرطة تلك القوة لحماية أبناء الشعب و ممتلكاته و لماذا لم تحدث تلك الاشتباكات مع افراد الشرطة العسكرية عند نزولها للشارع و اذا صح بيان الداخلية بوجود مؤامر فلماذا لم يتم القبض على المتظاهرين بوقف استخدام القوة فورا و فتح تحقيق محايد تشارك فيه منظمات المجتمع المدني و أحالة كل من استخدم العنف غير المبرر للتحقيق معه.

و صرح إسماعيل بدر رئيس مجلس إدارة الجمعية أن التعامل الشرطي عاد إلى ما كان عليه قبل الثورة و كأن شيءً لم يكن و لا زالت السلطة تمارس البلطجة ضد المواطنين و تخرج على مقتضيات القانون و طالب بفتح تحقيق سريع بالوقائع التي حدثت في الميدان و بضرورة وقف تحويل المدنيين للمحاكمات العسكرية و الأستجابة السريعة للمطالب السياسية المشروعة و التي يستلزم قيامها إحداث تغيير شامل في المجتمع و ليس إصلاحات مشوهة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل