المحتوى الرئيسى

محامي أهالي الشهداء: حل المجالس المحلية وراء أحداث التحرير

06/29 17:20

قال فتحي أبو الحسن، محامي أهالي الشهداء المعتصمين أمام مبنى ماسبيرو، إن حكم القضاء الإداري بحل المجالس المحلية هو «السبب الرئيسي في إثارة أحداث الشغب في ميدان التحرير، مساء الثلاثاء.

وأشار إلى أن القرار مس مصالح أكثر من 55 ألف موظف تابع للحزب الوطني المنحل كانوا يستفيدون من نظام الرئيس السابق، حسني مبارك.

ونفى أبو الحسن تورط أهالي الشهداء المعتصمين أمام مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، مؤكدا أن «الأهالي فضوا اعتصامهم بمجرد بداية الأحداث».

أضاف: «أتحدى أن يجدوا ضمن الـ 7 أشخاص المقبوض عليهم أب أو أخ لشهيد أو مصاب »، مؤكدا أن بلطجية مأجورين وراء هذا الانقلاب لتشوية صورة الثورة وأهالي الشهداء أمام العالم.

وأكد أن أهالي الشهداء قرروا الانسحاب بمجرد الوصول إلى اتفاق مسبق بينهم وبين الدكتور أحمد السمان، المتحدث الإعلامي لمجلس الوزارء، مشيرا إلى أنه لديه عدد 30 توكيلا رسميا من أسر الشهداء، معظمهم من المعتصمين، متعجبًا من «قيام أسرة شهيد تريد التكريم بتكسير المسرح والتعدي على الموظفين».

وقال محمد جمعة، رئيس الائتلاف الشعبي لأسر الشهداء والداعى إلى اعتصام ماسبيرو: « قبل بداية الأحداث تمت سرقة لافتات وصور الشهداء منا،ومجلس الوزارء شاهد على عدم تورط أهالي الشهداء في أحداث التحرير».

وقال مصطفى فتحي عمر، أحد معتصمي ماسبيرو ومصابي الثورة: «ضابط أمن مركزي جاء إلينا، وقال لنا هناك مشاكل هتحصل.. لمّوا حاجتكم وامشوا أحسن لكم، ثم قامت مشاجرة بين أحد الأشخاص ومعتصمي "مخيمات السلام" حدث بعدها إلقاء الطوب والزجاج علينا، وتدخلت الشرطة وفوجئنا بكمية مهولة من قنابل الغاز تضرب أهالي الشهداء، فقمنا بلم متعلقاتنا وذهبنا إلى بيوتنا».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل