المحتوى الرئيسى

المعارضة: انضمام المئات من قوات الامن اليمنية للمحتجين

06/29 23:14

عدن (اليمن) (رويترز) - قال مسؤولون ان ما يزيد على 26 جنديا و17 إسلاميا متشددا مرتبطين بالقاعدة قتلوا يوم الاربعاء في معركة ضارية للسيطرة على ستاد في مدينة زنجبار بجنوب اليمن.

وتمثل هذه الانتكاسة العسكرية التي جاءت بعد تقارير عن انشقاق اكثر من 300 جندي وانضمامهم الى المعارضة ضربة أخرى للرئيس علي عبد الله صالح الذي يتعافى في السعودية من اصابات تعرض لها في هجوم على قصره أوائل يونيو حزيران.

ودعا صالح في رسالة نقلها وزير الخارجية ابو بكر القربي من خلال التلفزيون الرسمي يوم الأربعاء الى الحوار مع المعارضة لتنفيذ المبادرة الخليجية لنقل السلطة.

وقال القربي في بيان في التلفزيون ان المبادرة الخليجية نوقشت ودعا صالح الى فتح حوار مع المعارضة للاتفاق على الية لتنفيذ المبادرة الخليجية.

واضاف ان حالة صالح الصحية جيدة وفي تحسن مستمر.

وتهز اليمن احتجاجات منذ عدة أشهر ضد حكم صالح المستمر منذ ثلاثة عقود ويواجه أيضا نشاطا لجناح للقاعدة وتمردا انفصاليا في الجنوب.

وقال مسؤولون يمنيون ان المتشددين استولوا على الاستاد من القوات الحكومية التي كانت تستخدمه في دعم القوات التي تحارب لاخراجهم من زنجبار.

وقال مسؤول ان فقدان السيطرة على الاستاد الذي يقع بالقرب من قاعدة عسكرية تستخدمها القوات الحكومة في شن الهجمات على المتشددين في زنجبار يجعل هذه القاعدة مكشوفة. واضاف ان هجوما مضادا يجري لاستعادة الموقع.

وقال المسؤول "سيطرة المتشددين على الاستاد ستترك ظهر المعسكر مكشوفا من جهة الشرق."

  يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل