المحتوى الرئيسى

المعارضة: المئات من قوات الامن اليمنية ينضمون للمحتجين

06/29 16:37

صنعاء/عدن (رويترز) - قالت مصادر في المعارضة اليمنية ان اكثر من 300 من قوات الامن انشقوا يوم الاربعاء الامر الذي قد يدعم المعارضين المطالبين بانهاء حكم الرئيس علي عبد الله صالح المستمر منذ 33 عاما.

ويأتي انشقاقهم وسط هجمات عسكرية مكثفة للقوات الجوية والبرية اليمنية على من تقول الحكومة انهم متشددون اسلاميون مرتبطون بالقاعدة في جنوب اليمن.

وتهز اليمن احتجاجات منذ اشهر ضد حكم صالح ويواجه أيضا نشاطا لجناح للقاعدة وتمردا انفصاليا في الجنوب.

وجاء في رسالة للمعارضة أن 150 جنديا من الحرس الجمهوري و130 من جنود الامن المركزي و60 من رجال الشرطة انضموا للانتفاضة الشعبية.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولين بالحكومة على التقرير. ويخضع الحرس الجمهوري لقيادة العميد الركن أحمد نجل الرئيس صالح.

واذا تأكد هذا التقرير فسوف يوجه هذا الانشقاق ضربة كبرى لصالح الذي يعالج منذ نحو ثلاثة اسابيع في السعودية بعدما اصيب في هجوم على قصره في الثالث من يونيو حزيران.

وهذا احدث انشقاق في صفوف قوات الامن منذ بدأت الانتفاضة ضد حكم صالح في فبراير شباط.

وكان ابرز المنشقين اللواء علي محسن الذي أرسل منذ مارس اذار قواته لحراسة المحتجين في صنعاء.

وفي جنوب البلاد قال مسؤول محلي ان طائرات حربية يمنية قتلت نحو عشرة اسلاميين متشددين مرتبطين بالقاعدة في ضربات متكررة لمنطقة زنجبار عاصمة محافظة ابين.

  يتبع

عاجل