المحتوى الرئيسى

المصري الديمقراطي يطالب بالتحقيق مع الإعلام المضلل

06/29 21:16

كتب ـ محمد أبوضيف :


أكد الحزب المصري الديمقراطي أن الغالبية الساحقة ممن شاركوا في الاحتجاجات التي حدثت أمس بميدان التحرير والمستمرة حتي صباح الأربعاء كانوا من أهالي الشهداء و غير المسيسين و أن الأعداد المحدودة من البلطجية من فلول الحزب الوطني و أذناب الداخلية الذين أكد بعض الشهود على وجودهم لم ينجحوا في استدراج المتظاهرين إلى تخريب أو معارك مفتعلة.

أضاف الحزب في بيان صادر عنه الأربعاء أنه يستنكر بكل وضوح التعامل المفرط بهذا القدر من التجاهل ويطالب بسرعة محاكمة الضباط و أعضاء الجهاز الأمني المتورطين في قتل و إصابة المواطنين خلال أحداث ثورة 25 يناير .

وطالب الحزب بضرورة الإسراع بإعادة هيكلة و تأهيل الجهاز الأمني و اتخاذ اجراءات عاجلة لبناء جهاز الشرطة على أسس جديدة من احترام حقوق المواطنين بالإضافة إلي التحقيق مع كل من تورط من أجهزة الإعلام في تضليل الرأي العام و التشهير بالمتظاهرين ووصفهم بالبلطجية .

وناشد الحزب بتقديم اعتذار من الجهات المسئولة التي اتهمت أهالي الشهداء والمتظاهرين بالبلطجة.


أهم أخبار مصر

Comments

عاجل