المحتوى الرئيسى

فى الللية الختامية لمولد السيدة زينب.. تحرشات بالسيدات ..وترويج لأحزاب تحت التأسيس

06/29 16:07

" ياستات خدوا بالكم من حالكم.. ويارجالة احترموا مقامكم.. وبلاش همس ولمز وغمز".. " وأنت قدام السيدة .. صلى على النبى.. أصل الرجالة عالم حرامية ومتحرشين بالستات".. عبارات اطلقتها المئات من السيدات خلال الليلة الختامية، أمس ،بمولد السيدة زينب الذى شهد وقوع اشتباكات بين المئات من المريدين وانصار ومحبي الطرق الصوفية بسبب التحرشات الجماعية التى تعرضت لها العديد من السيدات.

 فى حين شهدت الليلة الختامية ترويج للأحزاب السياسية فحملت عشرات الأعمدة بميدان السيدة زينب لافتات حزب" الأحرار" المصريين الذى يؤسسه رجل الأعمال القبطى نجيب ساويرس ،إلى جانب حزب" التحرير"المصرى التابع للطريقة العزمية.

وكان الآلاف من مريدي السيدة زينب الملقبه" برئيسة الديوان"  نصبوا الخيام مفترشين الأرصفة وساحة المسجد استعداداً للإحتفال بالمولد.

وقام بعض" المنحرفين" بإستخدام حيل لسرقة مريدي المولد من خلال نصب ال"دى جى" واندماج الشباب بحلقات رقص الهدف منها تقليب جيوب المواطنيين،مما أدى لحدوث اشتباكات ومصادمات .

وقامت الطريقة الشاذلية بتنظيم مسيرة انطلقت من شارع "بورسعيد- السد"وصولاً إلى ساحة مسجد السيدة زينب رددوا خلال الأوردة والأذكار دون اعتراض الأمن .

ونشط انصار ومريدو الطرق الصوفية فى تنظيم حلقات للذكر وقراءة الأوراد وقصائد مديح "أم العجائز" السيدة زينب.

وغاب عن الإحتفالات للمرة الأولى شيخ مشايخ الطرق الصوفية عبدالهادى القصبي ،الذى احتفل بليلة  الإسراء والمعراج، أمس، بمسجد سيدنا" الحسين"،وانصار الحزب الوطنى " المنحل" .

وظهرت للمرة الأولى منصات للشيعية وآل البيت بساحة مسجد السيدة زينب بعد منعهم لسنوات طويلة من الإحتفال ب"آل البيت"خلال حكم مبارك.

وكانت قوات الأمن وضعت الحواجز المرورية فى الشوارع المؤدية إلى مسجد السيدة زينب ،لكن دون جدوى ،حيث تعطلت حركة المرور.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل