المحتوى الرئيسى

علماء الأزهر ..أحداث التحرير ستؤدى الى الفوضى ومسألة التعويضات فيها كذب وتضليل

06/29 14:18

 

رفض عدد من علماء الأزهر ما يقوم به المتظاهرين فى ميدان التحرير وقالوا أن المطالبة بالحقوق لا يجب أن تكون بنشر الفوضى بين الناس وقد أكد الدكتور محمد  الشحات الجندى أمين المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ان مشهد التحرير اليوم لا يخدم المجتمع فى المرحلة الحالية وأان المطالبة بالحقوق لا يجب أن تؤدى إلى زعزعة الصف وأن انعدام الإستقرار ليس فى مصلحة الناس وضد ما تقره الشرائع السماوية والإسلام يشهد بالإمن والإستقرار ولا يدعو لغير ذلك مؤكداً أننا فى مرحلة نريد تعويض المساوىء  وأصلاح ما أفسده النظام السابق ولا يمكن أن يحدث ذلك إلا إذا أصبحنا جميعا على قلب رجل واحد ، وأضاف قد نعلم جميعا أن للبعض مطالب مشروعة لكنها لا يجب أن تحل بالمصادمات وعن طريق ازهاق أرواح الناس  لأن أرواح المصريين أهم من أى شىء آخر  فلا يجب أن نعطى فرصة للمندسين لاشاعال الفتنة وإستغلال مناخ الحرية للتفرقة بين المسلمين.

من جانب آخر قال الدكتور عبد المعطى بيومى عضو مجمع البحوث الإسلامية بالإزهر يجب التحقق من الأمر ومعرفة إذا كان لأسر الشهداء حق فى المطالبة بتعويضات أم غير ذلك لأن مسألة التعويضات ظهر فيها كثير من الكذب والتدليس فهناك من يستغل الازمة للحصول على حقوق ليسنت له ،وإضاف ما يحدث فى التحرير يؤدى إلى الفوضى يجب أن تتوقف  وأن يلجأ هؤلاء الى الجهات الحكومية ولا يستغلوا مناخ الحريات ليتحلوا بالصبر .

إما الدكتور محمد رأفت عثمان  عضو مجمع البحوث فقد رفض الكلام عن أحداث التحرير وقال لا اريد أن أدخل فى خصومة مع الحكومة والمجلس العسكرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل