المحتوى الرئيسى

بيونج يانج تهدد بشن حرب إنتقامية مقدسة علي سول

06/29 21:14

بيونج يانج تهدد بشن حرب

إنتقامية مقدسة علي كوريا الجنوبية

علم كوريا الشمالية والجنوبية
بيونج يانج: اتهمت كوريا الشمالية اليوم الأربعاء وحدات عسكرية جنوبية

مرابطة في الجبهة الأمامية بتعليق شعارات تسيء لكرامة الجار الشمالي، وهو ما

اعتبرته الأخيرة إعلانا واضحا للحرب.

اطلقت علي إثره كوريا الشمالية تهديد بشن "حرب

انتقامية مقدسة" على كوريا الجنوبية، متهمة الأخيرة بأنها تشوّه

سمعتها.

وفي المقابل، نقلت "وكالة الأنباء المركزية الكورية

الشمالية" عن متحدث باسم الحكومة لم يذكر اسمه أن كوريا الشمالية "ستقضي على مجموعة

الخونة عن طريق حرب انتقامية مقدسة".

وحذر المتحدث الشمالي من عواقب كارثية غير متوقعة ما

لم تقدم كوريا الجنوبية اعتذارا، ومؤكدا أن من يعتدي على كرامة الشمال لن يغفر له

أبدا.

وفي سياق منفصل، ذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية

(يونهاب) اليوم الأربعاء أن خطة لإجراء محادثات بين رئيسي كوريا الشمالية وروسيا قد

ألغيت بعد أن كان من المقرر انعقادها هذا الأسبوع في فلاديفوستوك شرقي

روسيا.

ونقلت الوكالة عن مصدر في المخابرات الروسية قوله إن

الجانبين تخليا عن المحادثات لأنهما فشلا فيما يبدو في تضييق الخلافات بشأن جدول

الأعمال.

ومن جانب آخر، نقلت وكالة كيودو اليابانية للأنباء عن

مصادر قولها إن من بين الأسباب التي تذرعت بها بيونغ يانغ أن صحة الرئيس لم تكن في

أحسن حال.

الزعيم الكوري الشمالي كيم يونج ايل
وكانت وسائل إعلام يابانية وروسية قد ذكرت في وقت سابق أن رئيس كوريا

الشمالية كيم جونغ إيل سيزور فلاديفوستوك لإجراء محادثات مع نظيره ديمتري ميدفيديف

في أواخر الشهر الحالي أو مطلع الشهر المقبل.

ويذكر أن إيل قد زار روسيا في عام 2001 والتقى الرئيس

الروسي آنذاك فلاديمير بوتين في فلاديفوستوك.

كما فشلت مناقشات كوريا الجنوبية وجارتها الشمالية

اليوم بخصوص الأصول الكورية الجنوبية في المشروع المشترك بين الجانبين والذي تديره

بيونغ يانغ التي هددت بالرد على حملة التشنيع التي يشنها الجنوب ضد قادة الشمال وفق

ما ذكرت وكالة انباء (يونهاب) اليوم.

وكان وفد من المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال من

كوريا الجنوبية قد عاد من رحلة إلى منتجع (جبل المناظر) في الشمال بعد عقد أعضائه

لقاء نادرا مع كوريا الشمالية والذي انهار بسبب خلافات إجرائية بحسب ما نقلت

الوكالة عن مسؤول كوري جنوبي.

ويلقي فشل هذه الجولة من المحادثات مزيدا من الشكوك

حول مصير المشروع المشترك الذي يعد مصدرا نقديا رئيسيا لكوريا

الشمالية.

وقالت كوريا الشمالية في وقت سابق أنها تريد التخلص من

الممتلكات المجمدة لكوريا الجنوبية وقد استولت على جبل (كومكانغ) على الساحل الشرقي

لكوريا الشمالية.

وأوضح تقرير (يونهاب) ان كوريا الجنوبية ستتخذ خطوات

لحماية حقوق الملكية للشركات الكورية الجنوبية التي تقدر ب278 مليون

دولار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل