المحتوى الرئيسى

غموض يخيم على قمة الكرة المصرية وسط تضارب قرارات وزارة الداخلية

06/29 13:58

القاهرة - محمد كرم

سادت حالة من الاستياء الشديد في ناديي الأهلي والزمالك اليوم الأربعاء 29 يونيو/حزيران الجاري بسبب التخبط في القرارات من جانب المسؤولين في وزارة الداخلية المصرية حيث عاد وزير الداخلية المصري منصور العيسوي ليعلن إقامة مباراة الديربي بين الفريقين في موعدها مساء اليوم بإستاد القاهرة، وذلك بعد أن سبق وأرسل للاتحاد المصري لكرة القدم خطاباً صباح اليوم يطلب فيه تأجيل المباراة على خلفية أحداث العنف التي شهدها ميدان التحرير مساء أمس الثلاثاء 28-6-2011 بين شباب ثورة 25 يناير وأسر الشهداء من ناحية، ورجال الأمن المصري من ناحية أخري.

وفي نادي الزمالك منظم المباراة أكد جلال إبراهيم رئيس النادي في تصريح لـ "العربية.نت" أن مشاركة فريقه في المباراة بات أمراً صعباً بعد أن غادر اللاعبون الفندق الذي خصص لمعسكر الاستعداد للقاء، مضيفاً أنه من الصعوبة إعادة اللاعبين إلى تركيزهم، كما أن هناك صعوبة في إعادة تجميعهم مرة أخري بعد أن ذهبوا إلى منازلهم وبعضهم سافر خارج القاهرة.

أما في الأهلي فقد غادر الفريق المعسكر فور وصول قرار تأجيل المباراة، ومنحهم المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه إجازه غداً من التدريبات وبالتالي بات أمر عودتهم لخوض اللقاء صعباً حيث أكد مدير عام الأهلي محرم الراغب في تصريح خاص لـ "العربية.نت" أن القرار النهائي في يد لجنة الكرة بالنادي، التي يترأسها رئيس الأهلي حسن حمدي وهي مجتمعة الآن لإصدار قرارها النهائي.

وعلمت "العربية.نت" أن إدارة الأهلي تقوم بتجميع اللاعبين الآن في مقر النادي لدراسة الموقف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل