المحتوى الرئيسى

مسيرتان في صنعاء تطالب بالإفراج عن المعتقلين

06/29 13:51

صنعاء: خرجت مسيرتان احتجاجيتان من ساحة التغيير في صنعاء احداهما كانت صامتة وتوجهت إلى أمام مكتب النائب العام وذلك للمطالبة بسرعة الإفراج عن المعتقلين في سجون جهازي الأمن القومي والسياسي وسجون قوات الأمن المركزي الذين تم اعتقالهم في الاحتجاجات التي شهدتها عدة مدن يمنية لإسقاط نظام الرئيس اليمني علي عبدالله صالح.

وذكرت الاذاعة الايرانية ان المسيرة الثانية خرجت من ساحة التغيير ايضا ووصلت إلى القرب من شارع الزبيري الذي شوهد فيه انتشار مكثف لقوات الأمن المركزي، وكان المحتجون يرددون هتافات منددة بالأساليب والممارسات التي يقوم بها نظام الرئيس صالح ضد المواطنين من قطع للكهرباء والماء والغاز والبترول والديزل التي أدت إلى تأزم الوضع اقتصادياً حيث تسبب في ارتفاع أجور وسائل النقل وارتفاع أسعار المواد الغذائية بجميع أنواعها دون رقابة من قبل الجهات المختصة.

واستنكر المحتجون كل الأعمال التي يحاول النظام من خلالها إخضاع المواطنين والتراجع عن الثورة وعدم خروجهم إلى الساحات للمطالبة بإسقاط النظام، معتبرين أن هذه الأساليب قذرة يمارسها النظام منذ ثلاثة عقود ضد المواطنين.

وأكد الشباب في المسيرة أنهم لن يتراجعوا عن ثورتهم مهما حصل ومهما استخدم النظام الوسائل لمحاربة الشعب حتى يخضع ويستسلم، وقالوا "نحن صامدون ومستمرون في تحقيق أهدافنا ولن نركع ونخضع لنظام مستبد يحارب شعبه بشتى الوسائل الغير مقبولة".

وندد الشباب الذين خرجوا في المسيرة الثانية بالتدخلات التي تمارسها الأحزاب السياسية ضد الشباب المستقلين من إعاقة للثورة والالتفاف عليها مع عدد من الدول الإقليمية والدولية وهتف الشباب بشعار "المعارضة والأحزاب باعوا دماء الشباب".

وقد شوهد الثلاثاء في العاصمة صنعاء انتشار امني مكثف في عدد من الشوارع الرئيسية من وحدات للأمن المركزي وقوات الحرس الجمهوري وعمل نقاط تفتيش.

وتشهد العاصمة اليمنية صنعاء احتجاجات مستمرة منذ إن غادر الرئيس صالح خارج البلاد بعد الهجوم الذي استهدفه وكبار المسؤولين في الـ 3 من يونيو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل