المحتوى الرئيسى

احمدي نجاد يحذر من اي اعتقالات في صفوف حكومته

06/29 14:35

طهران (ا ف ب) - حذر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاربعاء من اي اعتقالات في صفوف اعضاء حكومته والفريق الرئاسي مؤكدا ان ذلك "يشكل خطا احمر" كما افادت وكالة الانباء الايرانية الرسمية.

وقال احمدي نجاد عند انتهاء جلسة الحكومة "لدي واجب الدفاع عن الحكومة التي تعتبر خطا احمر. واذا ارادوا المساس بالحكومة فسادافع عنها" وذلك في وقت واجهت فيه عدة شخصيات من الصف الثاني في الحكومة اجراءات قضائية واعتقالات في الاسابيع الماضية.

وصرح نجادي على اثر اجتماع للوزراء "براينا فان هذه الاعمال سياسية ومن الواضح انهم يريدون ممارسة ضغوط على الحكومة".

وتابع لوكالة الانباء الطلابية الايرانية "لقد لزمت الصمت حتى الان وسواصل القيام بذلك".

واضاف "اذا ارادوا الاستمرار واتهام زملائنا في الحكومة باي ذريعة فسأقوم بواجبي القانوني والوطني بالدفاع عن زملائي".

وقال "لكن اذا وصلنا الى حد تلحق به اضرار كبرى بالبلاد، فسيكون من واجبي ابلاغ الشعب والقيام بواجبي القانوني".

وقد اوقف عدة اعضاء في السلطة التنفيذية سواء في الحكومة او في اوساط الرئاسة بدوافع مختلفة في الاسابيع الماضية فيما هناك ازمة سياسية حادة منذ منتصف نيسان/ابريل بين الرئيس احمدي نجاد والتيار الديني المحافظ المتشدد في النظام.

وتم توقيف حوالى عشرة مقربين من اسفنديار رحيم مشائي مدير مكتب الرئيس ومستشاره المثير للجدل، في قضايا فساد او جنح مالية او حتى "شعوذة" في بعض الاحيان.

وبينهم نائب وزير خارجية سابق هو محمد شريف مالك زاده الذي كاد ان يؤدي تعيينه الاسبوع الماضي الى اقالة وزير الخارجية علي اكبر صالحي من قبل البرلمان الذي يهيمن عليه المحافظون الدينيون.

من جهة اخرى يواجه نائب الرئيس حميد بقائي اجراء قضائيا بتهمة ارتكاب تجاوزات قضائية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل